تعيين روي هودسون مدرباً لفريق واتفورد

Reuters


عيّن واتفورد الثلاثاء مدرب منتخب إنكلترا السابق روي هودسون ليكون ثالث مدرب للفريق هذا الموسم بعد إقالة الإيطالي كلاوديو رانييري.

وصل هودسون إلى ملعب "فيكاردج رود" بعد 24 ساعة فقط من إقالة رانييري الاثنين بعد تراجع واتفورد إلى منطقة الهبوط في الدوري الإنكليزي عقب الخسارة القاسية أمام نوريتش سيتي صفر-3 في عطلة نهاية الأسبوع المنصرم.

وقال بيان النادي "يسرّ واتفورد تأكيد تعيين روي هودسون مدربًا للنادي".

وأشار البيان إلى أنّه سينضم إلى مدرب منتخب "الأسود الثلاثة" السابق، "مساعده الموثوق به راي ليوينغتون الذي أشرف على واتفورد من 2002 حتى 2005 وحقّق نتائج مبهرة".

غادر هودسون كريستال بالاس في نهاية الموسم الماضي، حيث اعتقد الكثيرون أن خروجه سيكون بمثابة نهاية لمسيرة تدريبية مميزة.

وسيتولى ابن الـ 74 عامًا تدريب سادس فريق في الدوري الممتاز، وتُعد مهمته الأساسية ضمان عدم هبوط واتفورد من البريميرليغ.

وأضاف بيان واتفورد "اشتهر بقيادته للأسود الثلاثة خلال فترة أربع سنوات في نهائيات كأس أوروبا 2012، وكأس العالم 2014، وكأس أوروبا 2016، كما نجح في مهامه على نطاق واسع على مستوى الأندية في إنكلترا وفي جميع أنحاء العالم".

وأردف "أبرز محطاته في البلاد عندما قاد فولهام إلى أعلى مستوى له على الإطلاق في الدوري الإنكليزي والتأهل للدوري الأوروبي، حيث أطاح آنذاك بأمثال يوفنتوس وفولفسبورغ وهامبورغ في طريقه إلى النهائي، وخسر في النهائي أمام أتلتيكو مدريد".

وإثر خسارته امام نوريتش الجمعة الفائت، تراجع واتفورد إلى المركز التاسع عشر في الترتيب برصيد 14 نقطة من 20 مباراة، ليبتعد نقطتين عن المركز السابع عشر الذي يحتله نوريتش نفسه. 


>