بييلسا ينتقد وسائل الإعلام

Reuters


وبينما أثارت فلسفة بييلسا الهجومية إعجاب الكثير من الخبراء، شكك آخرون في جدواها حيث مني مرمى ليدز الصاعد حديثا بأهداف أكثر من تلك التي سجلها ليتراجع للمركز 14.  

وتجرّع ليدز هزيمة مذلة 6-2 أمام مضيفه مانشستر يونايتد يوم الأحد مما زاد الانتقادات لطريقة لعب بييلسا حيث تلاعب يونايتد بقيادة أولي غونار سولشار بمنافسه في أولد ترافورد. لكن بييلسا قال إن تلك النتيجة لا يجب أن تكون منصة للانتقادات الموجهة لخططه التدريبية.  

وقال للصحفيين قبل مواجهة ضيفه بيرنلي يوم الأحد "لا أقلق كثيرا مما تقوله وسائل الإعلام. أسمع وأشاهد وأطالع وسائل الإعلام في محاولة للخروج بأفضل رسالة ممكنة مما تقوله. ما يقلقني حقا أن بعض ما تكتبه الصحف يؤثر على الجماهير وعلى قدرتها على فهم حقيقة ما يدور حولها. يحاولون أيضا زعزعة الاستقرار من خلال الإيحاء للاعبين بأن طريقة اللعب تحتاج إلى تغيير".  

وأضاف "يحدث هذا الأمر مع أي خسارة ثقيلة. قبل مباراة يونايتد كان الرأي مختلفا تماما. بالطبع يتم الحكم على الأداء من خلال الأهداف التي تدخل مرماك".  

وقال بييلسا إنه على الرغم من فوز يونايتد الكبير تقاسم الفريقان السيطرة على المباراة لكن أصحاب الضيافة نجحوا في ترجمة فرصهم إلى أهداف بينما أخفق ليدز في ذلك رغم صناعة فرص أكثر.  

لكن المدرب الأرجنتيني أقر بأن سولشار تفوق عليه بالاعتماد على فريد وسكوت مكتوميناي في خط الوسط.  

وقال "بهذه الطريقة تفوق مدرب يونايتد علي فيما يتعلق بالسيناريو الذي تخيلته للمباراة. ساعده ذلك على الوصول إلى التوازن الدفاعي المطلوب".  

وقال بييلسا عقب المباراة إن ليدز لن يتخلى عن أسلوب لعبه داعيا الفرق الصغيرة إلى المجازفة لصالح تطور كرة القدم الإنكليزية.


>