بييلسا يستعد لـ"مفاجآت" غوارديولا

AFP

وحصد ليدز يونايتد إشادات كبيرة مع مدربه بييلسا بعد عودته إلى البريميرليغ، نظرا لأسلوب لعبه المتسق إذ يحتل راهنا المركز الحادي عشر.

لكن مواجهة سيتي تشكل تحديا كبيرا لليدز الذي حصد نقطة التعادل على أرضه ذهابا (1-1) في تشرين الاول/اكتوبر الماضي، خصوصا وأنه حقق انتصارا وحيدا على أحد الاندية الستة الاوائل، بفوزه على ليستر سيتي في كانون الثاني/يناير الماضي.

وجاء التعادل الأخير بين الطرفين، قبل انطلاق سلسلة رهيبة لسيتي، حيث بات قوة ضاربة ويحلق في الترتيب بفارق 14 نقطة عن أقرب مطارديه، جاره اللدود مانشستر يونايتد الذي لعب مباراة أقل.

واللافت ان غوارديولا يُعدّ من المعجبين بأسلوب بييلسا، وقد عبّر علنا عن تقديره للأرجنتيني البالغ 65 عاما، لكن الأخير ردّ له الإشادة هذه المرة.

قال في مؤتمر صحافي الخميس "المباريات أمام أندية تملك قدرة تقديم الإجابات أو القيام بأمور غير متوقعة تجعلها مليئة بالمفاجآت".

تابع "عندما أصنّف فريق غوارديولا بالسحري، لا أعتبر ان غوارديولا ساحر. ما كنت احاول قوله، إنه خلال هذا النهج، يصنع فريقه الكثير من الهجمات المفاجئة".

وشرح بييلسا ان غوارديولا قادر على القيام بهذا الأمر لان فريقه يعجّ بالمواهب القادرة على تحقيق المفاجآت، من النجم البلجيكي كيفن دي بروين وصولا إلى المهاجم الدولي رحيم ستيرلينغ.

تابع مدرب منتخبي الارجنتين وتشيلي السابق "بالطبع، هذه (الهجمات المفاجئة) مدعومة بنوعية اللاعبين. هناك اسلوب يحفّز ما يفعلونه. يصعب توقع هذا الأمر".
                  
متعة المشاهدين       
      
أردف المدرب المخضرم "من الخارج، يبدو الأمر ان المدرب قام بعمل سحري... هناك أسلوب يوحّد الموهبة الفردية مع ما يقترحه. هذا ما يصنع كرة قدم مليئة بالمفاجآت".

تابع "لا شيء أكثر متعة بالنسبة للمشاهدين سوى متابعة شيء لا يتوقعونه".

ولسوء حظ بييلسا، يغيب أحد أبرز اللاعبين الممتعين في صفوفه، لعدم أهلية الجناح جاك هاريسون المعار للموسم الثالث من مانشستر سيتي. قال بييلسا "كنا نودّ الاعتماد عليه. خصوصا وان مستوياته الأخيرة كانت جيدة، لكننا نعرف القانون الذي يمنعه من اللعب".

وأمل بييلسا ان يكون فريقه قادرا على الفوز ضد أحد الستة الاوائل قبل نهاية الموسم في 22 أيار/مايو المقبل "هذه حقيقة، هذا هدفنا".

في المقابل، يأمل سيتي خوض المواجهة بسلاسة قبل تتويجه المتوقع في الدوري، وعينه على مباراة الرد في اياب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا. صحيحٌ انه تغلب على بوروسيا دورتموند 2-1، إلا ان افضلية هدف الزائر خارج ارضه ستمنح الفريق الالماني بطاقة التأهل الى نصف النهائي بحال فوزه ايابا في المانيا بهدف وحيد، خصوصا انه يملك الهداف النرويجي إرلينغ هالاند.

وتشهد المرحلة مواجهة قوية بين توتنهام السادس ومانشستر يونايتد، حيث تبدو المنافسة نارية على المراكز الثاني، الثالث والرابع المؤهلة الى دوري الابطال.

ويملك يونايتد 60 نقطة، مقابل 56 لليستر سيتي، 52 للمفاجأة وست هام، 51 لتشيلسي و49 لكل من توتنهام وليفربول حامل اللقب.

ويخوض يونايتد المواجهة بعد استحقاق قاري الخميس، عندما يحل على غرناطة الاسباني في ذهاب ربع نهائي المسابقة القارية الرديفة "يوروبا ليغ".

أما ليفربول الذي فقد لقبه، فقد تنفس الصعداء بفوزين على ولفرهامبتون وارسنال، وهو يستقبل استون فيلا التاسع في مباراة قوية بعد فوز الأخير على فولهام 3-1، بينها ثنائية للمصري الدولي محمود حسن "تريزيغيه".

ويدخل فريق المدرب الالماني يورغن كلوب المواجهة، بعد خسارة قاسية على ارض ريال مدريد الاسباني 3-1 في ذهاب ربع نهائي دوري الابطال.

ويحلّ تشيلسي الخامس على كريستال بالاس الثاني عشر، بعد عودته بنتيجة لافتة من أرض بورتو البرتغالي حيث هزمه بهدفين نظيفين في دوري الابطال.                                     


>