الهولندي فان دايك يريد أن يصبح "أسطورة" في ليفربول

Reuters

وساعد المدافع البالغ من العمر 28 عاما، الذي انضم إلى ليفربول في يناير/كانون الثاني 2018، النادي على الفوز بدوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية. وكان ليفربول على بعد انتصارين فقط من تحقيق لقبه الأول في الدوري الإنكليزي في 30 عاما عندما توقف الموسم بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتم تعليق منافسات الدوري الإنكليزي لأجل غير مسمى بسبب الفيروس الذي أصاب 1.27 مليون شخص حول العالم وأودى بحياة ما يزيد على 70 ألفا وفقا لحصيلة رويترز.

وردا على سؤال حول الكيفية التي يريد أن يتذكر بها المشجعون فترته في ليفربول، أبلغ فان دايك صحيفة سبورت الإسبانية ”كأحد أساطير ليفربول. أريد تحقيق أشياء مذهلة هنا“.

وأضاف فان دايك الذي احتل المركز الثاني وراء ليونيل ميسي في تصويت جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم "أود أن أصبح أحد هؤلاء اللاعبين الذين يعودون إلى أنفيلد بعد الاعتزال. أشاهد أساطير النادي في المباريات وأشعر بأنني جزء من هذه الأسرة الكبيرة".

وتابع "نمتلك فريقا رائعا ولا نفتقد أي شيء، ولدينا كل الأدوات اللازمة لمواصلة تحقيق الانتصارات.. وهي مدرب له شخصية وتشكيلة متنوعة وأسلوب لعب يجلب الانتصارات وملعب وجمهور يقوم بدوره".

وجمع ليفربول، الذي خسر مرة واحدة في الدوري هذا الموسم، 82 نقطة من 29 مباراة ويتقدم بفارق 25 نقطة على مانشستر سيتي الذي خاض عدد مباريات أقل.