أرتيتا لا يزال يشعر بخيبة أمل رغم الانتصار على تشيلسي

AFP

وفاز أرسنال على غريمه في لندن نادي تشيلسي 3-1 يوم السبت ليحقق أول انتصار له في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم منذ قرابة شهرين وينهي مسلسلاً من سبع مباريات بدون انتصار.  

وتنفس أرتيتا الصعداء بهذا الانتصار وسيسعى الفريق الذي يحتل المركز 15 للبناء على هذا الأداء عندما يلتقي فرقا متعثرة في الأيام المقبلة تبدأ بلقاء برايتون ند هوف ألبيون صاحب المركز 16 غداً الثلاثاء.  

وقال أرتيتا "عانينا كثيراً في الأسابيع القليلة الماضية من تراجع النتائج. عانيت أنا شخصياً. أشعر بمسؤولية كبيرة حيال هذا
 الأمر. أعاني لأني أرغب في الخروج في أسرع وقت ممكن من هذه الدوامة. لتحقيق ذلك يتعين الفوز بمباريات .. عندما أخفق في الفوز أشعر أني خذلت النادي. إنه شعور صعب ومحبط ومؤلم".  

وقال أرتيتا، الذي قاد أرسنال للفوز بكأس الاتحاد الموسم الماضي، إنه بدأ يراجع أساليبه التدريبية خلال الفترة السيئة التي
 مر بها الفريق والتي كانت أسوأ بداية له في موسم منذ 1974-1975.  

وقال "أراجع أساليبي يومياً. منذ وصولي إلى هنا أحلل مجريات الأمور وما الذي نستطيع القيام به وما لا يمكننا عمله، إنه عمل مستمر على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع ويتطلب التعامل مع الكثير من الأمور وعندما تمر بفترة نتائج سيئة مثل تلك الفترة فانك في بعض الأحيان لا تجد الأسباب الصحيحة لفهم سبب خسارة المباريات. لكن الشيء الجميل في هذه اللعبة أن هناك العديد من الوسائل الأخرى للقيام بالأمور بطرق مختلفة".


>