هازار "غير سعيد" ولكنه يحافظ على احترافيته بحسب أنشيلوتي

AFP

ولم يدرج أنشيلوتي اسم هازار في التشكيلة الأساسية لريال في مبارياته الست الأخيرة، في حين أبقاه على مقاعد البدلاء في مباراة الفوز على شاختار دانيتسك الأوكراني 2-1 الأربعاء ضمن الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

واستعاد اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا لياقته البدنية بعدما عانى لمدة عامين من لعنة الإصابات المتلاحقة وذلك منذ وصوله إلى ملعب سانتياغو برنابيو، لكنه لا يحظى بثقة مدربه الإيطالي الذي كان صرّح الشهر الماضي إنه يفضل عليه العديد من اللاعبين الآخرين.

قال أنشيلوتي في المؤتمر الصحافي عشية اللقاء أمام رايو فايكانو السبت ضمن منافسات المرحلة 13 من "لا ليغا": "اللاعب غير سعيد". 

وتابع "يتمتع بالجودة ويتدرب جيداً ويستحق الحصول على المزيد من الدقائق. سوف يحصل عليها. إذا استمر على هذا النحو، إذا كان لديه إيمان، فسيلعب أكثر".

وأردف  "قد يكون غداً أو قد لا يكون. المهم هو أنه يركز. أشعر بالأسف لأنه من السهل وضع لاعب غير محترف على مقاعد البدلاء، لكنه ليس كذلك" في إشارة إلى احترافيته وتقبله الوضع الحالي.

وعاد أنشيلوتي بالذاكرة إلى فترة جلوسه على مقاعد البدلاء عندما كان لاعباً في صفوف ميلان الإيطالي وشعوره بالغضب، قائلاً "كنت أغضب من (فابيو) كابيلو عندما لم يكن يشركني في اللعب، ولكنه كان يقول لي أنه عندما سأصبح مدرباً، سأفهم ذلك جيداً" و"الآن أفهم ذلك جيداً".

وضمن السياق ذاته، استعاد الويلزي غاريث بايل لياقته البدنية بعد شهرين من غيابه بسبب إصابة في أوتار ركبته، لكن أنشيلوتي أكد إنه غير مستعد للانضمام إلى قائمة الفريق هذا الأسبوع، إلاّ انه من المتوقع أن ينضم الويلزي إلى منتخب بلاده في استحقاقيه الدوليين في تصفيات كأس العالم أمام بيلاروسيا وبلجيكا. 

وأضاف المدرب الإيطالي "سيقيّمون ما إذا كان قادراً أن يلعب من عدمه. يعتمد الأمر كثيراً على شعور اللاعب". 

وختم مؤكداً أن بايل تدرب مع المجموعة لمدة يومين فقط وأن لدى "المنتخب أسبوع لتقييم حالته. ولن يخاطر أي منهما إذا لم يكن لائقا".


>