"موندو ديبورتيفو" ترسم خارطة الطريق في برشلونة

AFP

وجاء الإخفاق الأخير في الدوري أمام سلتا فيغو، ليزيد من آلام الكتالونيين، بعدما أضاعوا فرصاً عديدة للصدارة  والاقتراب من الثنائية، ما يعني حاجة الفريق لثورة حقيقية تبدأ بالاعبين الذين "لا يمسون".

وقالت موندو ديبورتيفو إن رونالد كومان، - الذي لديه سنة أخرى على عقده -، هو في دائرة الانتقاد الكبرى في النادي، في البداية بسبب عدم تحقيقه الفوز على قطبي مدينة مدريد ريال وأتلتيكو، ثم بسبب الخسارة التي كانت نقطة تحول كبرى في مسار اللقب أمام غرناطة، وما تلاها من تعثر مؤلم جداً أمام ليفانتي، وأخيراً الخسارة على أرضية كامب نو ضد سلتا فيغو.

حصيلةٌ تحتم على لابورتا الجلوس طويلاً مع كومان، لتقييم النتائج، ورسم معالم الموسم القادم في حال بقي المدرب الهولندي في منصبه.

وتشير الصحيفة المقربة من النادي الكتالوني أن الانتقاد لا يجب أن يكون موجهاً فقط للمدرب الهولندي "بل هناك أيضًا لاعبون لا يمكنهم الاستمرار في برشلونة أو على الأقل لا يمكنهم الاستمرار في المردود الذي يقدمونه". 

وأضافت الصحيفة "بحسب مصادر قريبة من رئاسة النادي، فإن ميسي لا يدخل ضمن هذه المعادلة فخوان لابورتا سيجدد عقد الكابتن بأي ثمن، لأن ذلك على المستوى الرياضي وعلى مستوى التسويق والأعمال، يعتبر ضرورة قصوى".

لكن إذا تركنا ميسي جانباً، فهناك اللاعبين القادة الذين فازوا بالكثير من الألقاب مع النادي، لكنهم محل انتقاد كبير ولو بنسب متفاوتة نذكر منهم؛ سيرجي روبرتو (29 عامًا، ينتهي عقده عام 2022)، سيرجيو بوسكيتس (32 عامًا، ينتهي عقده في عام 2022) وجيرارد بيكيه (34 عامًا ينتهي عقده حتى عام 2024). 

وتقول الصحيفة إن إدارة لابورتا مطالبة بتحليل أوضاع هؤلاء اللاعبين سواء في تخطيط خروج مشرف لهم أو لتخفيض رواتبهم.

كما أن عدداً آخر من غير نجوم الصف الأول في برشلونة تتطلع الجماهير لتحليل وضعهم مع الفريق أمثال أومتيتي، كوتينيو، بيانيتش، برايثويت...).

وفيما يتعلق بالفرنسي غريزمان (30 عاماً) فقالت الصحيفة إن اللاعب الذي يمتد عقده حتى عام 2024 ستقوم إدارة لابورتا بالتحدث معه، رغم تقديمه لمستويات جيدة، "لكن الأداء لم يرتقِ لما يتطلبه اللعب في برشلونة، دون أن ننسى أنه من الضروري تخفيض كتلة الراتب". وفقاً للجريدة.

يذكر أن غريزمان لعب هذا الموسم في 35 مباراة وسجل 12 هدفاً وقدم 7 تمريرات حاسمة في الدوري الإسباني. 


>