دي يونغ بعد استئناف تمارين برشلونة: اشتقت إلى كرة القدم

Reuters

عبَّر لاعب وسط برشلونة الاسباني لكرة القدم الهولندي فرنكي دي يونغ عن اشتياقه للعبة، بعد عودة فريقه للتمارين اثر توقف طويل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال لاعب أياكس امستردام السابق الخميس لموقع النادي الكاتالوني "افتقدت التمارين وكرة القدم... لم نلتق لنحو شهرين أو ثلاثة. بشكل عام، نفترق لنحو أسبوعين أو ثلاثة (في السنة) كحد أقصى، ونكون سعداء لرؤية بعضنا مجددا. لذا تخيّلوا مدى سعادتنا الآن".

ويتصدّر برشلونة، حامل اللقب في آخر موسمين، ترتيب الدوري الإسباني بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي ريال مدريد.

وأضاف الشاب دي يونغ "في البداية لم يكن سيئا ان نتدرب بمفردنا، لأن الجميع اعتاد على التقدّم بحسب ايقاعه. تدرّبت في هولندا كي أتمكن من الوصول الى هذه المرحلة هنا. أنا سعيد للاندماج مجددا مع المستطيل الأخضر".

وسمحت السلطات الاسبانية بالانتقال من التمارين الفردية الى تدريبات في مجموعات صغيرة بدءا من الاثنين. وتأمل رابطة الدوري في استئناف منافسات الليغا قرابة منتصف حزيران/يونيو.

اضاف دي يونغ "لا أعتقد الآن اني قادر على خوض مباراة كاملة، لكن لا تزال أمامنا أسابيع قليلة في التمارين. آمل في أن نتدرب سويا في وقت قريب. في غضون بضعة أسابيع سنكون قادرين على اللعب".

وتابع دي يونغ عودة الدوري الالماني الأسبوع الماضي، وهو الاول بين البطولات الكبرى يستعيد منافساته. وأوضح "شاهدت بوروسيا دورتموند- شالكه. كنت سعيدا لمشاهدة مباراة حيّة، حتى لو كانت الظروف غريبة، دون جماهير. يتعيّن علينا اللعب دونهم وآمل في عودتهم قريبا الى الملاعب".

وكان رئيس رابطة الدوري خافيير تيباس كرر رغبة الليغا بإنهاء المراحل الـ11 المتبقية من الموسم المعلق منذ منتصف/آذار مارس الفائت، حيث صرّح "نحن نعمل لكي يتم (استئناف الدوري الإسباني) في 11 أو 12 حزيران/يونيو، لكننا نعمل كي نكون مستعدين بغض النظر عن التاريخ. السلطات الصحية هي التي ستقول متى نبدأ".

وتُعتبر اسبانيا من أكثر البلدان تضررا من "كوفيد-19" الذي أسفر عن قرابة 28 ألف وفاة وأكثر من 270 ألف حالة معلنة بحسب الارقام الصادرة الأربعاء.