NBA: ستيفن كوري يستعيد بريق الماضي بـ62 نقطة

Reuters

وقدم كوري الذي خاض خمس مباريات فقط في الموسم المنصرم بسبب كسر في يده، أفضل مباراة في مسيرته من ناحية التسجيل وبات أول لاعب يصل الى هذا العدد من النقاط في الموسم الحالي بعدما نجح في 18 من محاولاته الـ31، بينها ثماني ثلاثيات من أصل 16 محاولة.

وضرب كوري منذ الربع الأول الذي أنهاه بـ21 نقطة، ثم واصل تألقه ووصل إلى الثلاثين نقطة أو أكثر في شوط واحد للمرة العاشرة في مسيرته، ليدخل فريقه إلى استراحة الشوطين متقدما 66-54، قبل أن يلعب دوراً حاسماً أيضاً في الربع الأخير بتسجيله 17 نقطة.

وتجاوز كوري رقمه الشخصي القياسي وقدره 54 نقطة برميتين حرتين في آخر 2,23 دقيقة من اللقاء الذي أنهاه بثلاثية قبل 42 ثانية على صافرة النهاية، مؤكدا الفوز الثأري لفريقه على منافسه الذي اكتسحه بفارق 25 نقطة الجمعة.

ووصل كوري الى الخمسين نقطة أو أكثر للمرة السابعة في مسيرته لكن كل "ما أحاوله فعله هو الإبقاء على تواضعي والاندماج في اللحظة. طالما أني أواصل اندفاعي وأن أكون حاسماً، فالأمور الجيدة ستتحقق".

وأضاف "أريد اتخاذ القرارات الصحيحة. الكثير من الأمور مرتبطة بعدم الاستعجال. أريد الحرص على رؤية الأمور بالمنظار الصحيح".

وبات كوري أول لاعب من ووريرز يصل إلى الستين نقطة أو أكثر منذ 2016 حين سجل حقق ذلك كلاي تومسون (60 نقطة)الذي يغيب عن الفريق للموسم الثاني توالياً بسبب تمزق في وتر أخيل تعرض له في تشرين الثاني/نوفمبر خلال التمارين، وهي نفس الإصابة التي تعرض لها في نهائي 2019 ضد تورونتو رابتورز وأبعدته عن الملاعب طيلة الموسم الماضي.

وشهدت المباراة التي حقق فيها ووريرز فوزه الثالث في ست مباريات حتى الآن، المشاركة الثانية لدرايموند غرين مع الفريق منذ أن غاب عنه بعد إصابة تعرض لها في 27 شباط/فبراير الماضي ضد لوس أنجليس ليكرز.

 فوز ثالث توالياً لحامل اللقب   

وبعدما شارك لأقل من 18 دقيقة في مباراة الجمعة ضد بلايزرز، خاض غرين 28 دقيقة في مباراة الأحد التي تألق خلالها أيضاً الكندي أندرو ويغينز (21 نقطة مع 7 متابعات) وكيلي أوبر جونيور (17 نطة) من ناحية أصحاب الأرض، وحقق ثماني تمريرات حاسمة فيما اكتفى بنقطة واحدة.

ومن ناحية بلايزرز الذي مني بهزيمة ثالثة في ست مباريات، دخل داميان ليلارد تاريخ النادي بعدما أصبح ثاني لاعب فقط يصل الى الـ15 ألف نقطة بقميصه بعد الأسطورة كايل دراكسلر، وذلك بتسجيله 32 نقطة، فيما أضاف سي دجاي ماكولم 28.

وبعدما بدأ حملة الدفاع عن لقبه بهزيمتين وفوزين، واصل لوس أنجليس ليكرز استفاقته وحقق فوزه الثالث توالياً على حساب مضيفه ممفيس غريزليز، وجاء بنتيجة 108-94 في مباراة أنهى الأخير ربعها الأول متقدما بفارق 11 نقطة بعدما سجل 17 نقطة متتالية من دون رد للضيوف.

لكن ليكرز استعاد المبادرة في الدقائق الأخيرة من الربع الثاني بتسجيله 20 نقطة مقابل 9 لمضيفه، ليدخل الى الاستراحة متقدما بفارق نقطتين.
وبقي الفارق على ما هو عليه في نهاية الربع الثالث الذي تعادل فيه الفريقان 21-21، قبل أن يفرض "الملك" ليبرون جيمس نفسه في الربع الأخير الذي سجل فيه 13 من نقاطه الـ24 في اللقاء، كما حقق 13 متابعة مع 8 تمريرات حاسمة.

وساهم أنتوني ديفيس أيضاً بهذا الانتصار بتسجيله 17 نقطة مع 9 متابعات.

وشهد اللقاء الذي يتجدد الثلاثاء بين الفريقين، مشاركة الإسباني مارك غاسول للمرة الأولى في ملعب فريقه السابق ممفيس منذ أن غادره إلى تورونتو رابتورز قبل عامين بعدما أمضى 11 موسماً في صفوفه.

وسجل غاسول 7 نقاط مع 6 متابعات و... 4 غرزات فوق عينه اليسرى نتيجة سقوطه على الأرض.

فوز قاتل لكل من ويزاردز وسلتيكس     

وفي أبرز المباريات الأخرى، قاد توماس براينت واشنطن ويزاردز لفوزه الثاني تواليا بعدما استهل الموسم بخمس هزائم، وذلك بتسجيله سلة استعراضية في آخر 14,9 ثانية من اللقاء الذي أنهاء فريقه لصالحه 123-122 أمام مضيفه بروكلين نتس.

وكان برادلي بيل أفضل لاعبي ويزاردز من حيث التسجيل بـ27 نقطة وأضاف 10 متابعات وكان صاحب التمريرة الحاسمة التي سجل منها براينت سلة الفوز.

وكانت نهاية المباراة مثيرة جدا إذ بدا الفوز أقرب لنتس بعدما تقدم 122-121 عبر الفرنسي تيموتي لوواوو-كابارو قبل 28,2 ثانية على النهاية.
لكن بعد وقت مستقطع لويزاردز، ركز نتس دفاعه على بيل فاستغل الأخير الأمر ليمرر الكرة الى براينت المتواجد تحت السلة.

وحصل نتس على فرصتين لخطف الفوز، لكن كايري إيرفينغ الذي كان أفضل مسجل في اللقاء بـ30 نقطة، أخفق في محاولته الثلاثية مع بقاء 6 ثوان على النهاية، ثم وصلت الكرة الى كيفن دورانت الذي أخفق أيضاً.

وعلق بيل على الفوز والدفاع ضد فريق يضم في صفوفه لاعبين مثل إيرفينغ ودورانت، بالقول "هناك لاعبان في الجهة المقابلة يعتبران أفضل من لمس الكرة، بالتالي المهمة كانت صعبة، لكني أعتقد أننا قمنا بمهمة رائعة بقبول التحدي".

وبعد أن حقق "تريبل دابل" في مبارياته الأربع الأولى بقميص ويزاردز، توقفت سلسلة راسل وستبروك بعد تسجيله 24 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة و5 متابعات، لكن الأهم أن فريقه الجديد فاز.

وعلى غرار براينت، قاد جايسون تايتوم بوسطن سلتيكس للفوز على مضيفه ديترويت بيستونز 122-120 بتسجيله سلة الحسم في آخر 2,9 ثانية، مانحا فريقه فوزا ثأريا بعد أن خسر على الملعب ذاته يوم الجمعة.

وأنهى تايتوم اللقاء بـ24 نقطة مع 12 تمريرة حاسمة وأضاف جايلن براون 31.

وواصل الصربي نيكولا يوكيتش تألقه بتحقيقه الـ"تريبل دابل" الرابع له هذا الموسم، بعد تسجيله 19 نقطة مع 12 متابعة ومثلها تمريرات حاسمة، وأضاف زميله الكندي جمال موراي 30 نقطة ليقودا دنفر ناغتس الى الفوز على مينيسوتا تمبروولفز 124-109


>