هوكس وبيليكانز يكملان عقد الأدوار الإقصائية

AFP

ويلتقي أتلانتا الذي احتل المركز الثامن في المنطقة الشرقية مع ميامي هيت المتصدر، ونيو اورليانز مع فينيكس بطل الغربية وأفضل فريق في الموسم المنتظم. والفائز بأربع مباريات من أصل سبع يبلغ نصف نهائي منطقته.

أتلانتا هوكس - كليفلاند كافالييرز

في المباراة الأولى، سجل تراي يونغ 32 من نقاطه الـ38 في الشوط الثاني، عندما قلب هوكس تأخره على أرض مضيفه كافالييرز.

وأهدر كليفلاند تقدمه بعشر نقاط على الاستراحة، ليخفق لاعبوه الشبان مرة جديدة في ايصال فريقهم إلى البلاي أوف منذ رحيل "الملك" ليبرون جيمس في 2018.

وكان أتلانتا حل وصيفا للمنطقة الشرقية العام الماضي عندما خسر أمام ميلووكي باكس (2-4) الذي أحرز اللقب لاحقاً على حساب فينيكس صنز.

وبعد اكتفائه بتسجيل 6 نقاط (3 من 11 محاولة) في الشوط الاول، انتفض يونغ في الثاني محققا 10 من 14 محاولة بالإضافة إلى 9 تمريرات حاسمة في الثاني حيث ساهم بـ43 من 56 نقطة للفائز.

قال اللاعب البالغ طوله 1.85 م بعد الفوز "تولد لدي انطباع أني كنت اتخلى عن فريقي. أهدرت بعض التسديدات، لكن أدركت وجوب اصراري لمساعدة زملائي. أعرف ما هو عملي ومدى ثقتي بنفسي".

ونجح صانع الألعاب البالغ 23 عاماً في اختراق الخصوم العمالقة تحت السلة من خلال كراته الساقطة "تيردروبس"، مضيفاً 4 ثلاثيات من خارج القوس من أصل 11 محاولة.

في المقابل، أهدر كليفلاند تقدمه في الأرباع الثلاثة الأولى، بعد بروز الفنلندي لوري ماركانن (26 نقطة و8 متابعات) وصانع اللعب داريوس غارلاند (21 نقطة و9 تمريرات حاسمة)، بالإضافة إلى لاعب الارتكاز جاريت ألن (11 نقطة) العائد بعد غياب 19 مباراة لكسر في أصبع يده اليسرى.

وكان كليفلاند يتوقع مباراة أسهل بعد إصابة لاعب ارتكاز هوكس السويسري كلينت كابيلا بتمدد في أربطة ركبته اليمنى، وخروجه بعد 13 دقيقة في أرض الملعب.

لكن هذه الحادثة رفعت من معنويات أتلانتا، فقال صانع اللعب يونغ الذي سانده الصربي بوغدان يوغدانوفيتش (19 نقطة) والإيطالي دانيلو غاليناري (14) "أصبحنا أكثر حماسة. أردنا الفوز لأجله. نعرف مدى الجهد الذي بذله للعب في الأدوار الاقصائية. آمل أن يتعافى بسرعة".

لكن هوكس لن يكون مرشحاً على الورق لتخطي هيت المتميز هذا الموسم مع نجمه جيمي باتلر. 

بيليكانز - لوس أنجليس كليبرز

وفي المباراة الثانية، فرض نيو أورليانز تقدمه منذ بداية مباراته مع مضيفه كليبرز 30-22 في الربع الأول ثم 56-46 على الاستراحة.

ردّ كليبرز بقوّة في الربع الثالث 38-18متقدماً 84-74، لكن كلمة الفصل كانت لبيليكانز الذي عوّض في الربع الحاسم 31-17، حاسما المباراة 105-101.

وكان براندون إينغرام أفضل مسجل للفائز مع 30 نقطة، فيما سجل كل من ماركوس موريس وريجي جاكسون 27 نقطة للخاسر الذي افتقد نجمه بول جورج.

وعرف بيليكانز كيف يحقق مبتغاه في بلوغ البلاي أوف برغم خوض موسمه بغياب نجمه الصاعد زيون وليامسون بسبب الاصابة، فقاده الثنائي إينغرام وسي جاي ماكولوم (19 نقطة)، فيما سجل البديل لاري نانس جونيور 14 نقطة و16 متابعة.

قال إينغرام الذي قاد فريقه إلى أول أدوار اقصائية منذ 2018 "قمت بكل شيء كي نفوز. أعرف أهمية المواجهة، نريد جميعنا التأهل الى الادوار الاقصائية".

وبرغم تأهله الصعب، إلا أن بيليكانز سيواجه عملاق الموسم فينيكس صنز الذي ضرب بقوة مع نجميه ديفن بوكر وكريس بول متصدرا منطقته الغربية والترتيب العام.
 


>