نتس يفوز على ليكرز في ختام جولة صينية جدلية

AFP

وألغيت كل الاحداث الترويجية للمباراتين بعد أن وجدت الرابطة نفسها في قلب نزاع حاد بين الولايات المتحدة والصين، على خلفية تغريدة لمدير عام نادي هيوستن روكتس.

وأثارت تغريدة لداريل موري، دعم فيها الحركة المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ حفيظة الصينيين. كتب الأسبوع الماضي: "قاتل من أجل الحرية. قف مع هونغ كونغ"، في دعم للاحتجاجات التي تشهدها الأخيرة منذ نحو أربعة أشهر، للتنديد بتراجع الحريات وتزايد هيمنة بكين على شؤون هذه المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي والمطالبة بإصلاحات ديموقراطية، فيما يصف الصينيون المتظاهرين بالانفصاليين العنيفين.

وتسببت هذه التغريدة بانتقادات واسعة في الصين، أدت الى خسارة روكتس عقود رعاية وإعلان وسائل إعلام صينية عدة التوقف عن بث مبارياته.

ووجدت رابطة الدوري نفسها محط انتقادات واسعة في الصين، على خلفية ما وصفته وسائل إعلام رسمية صينية بـ "انعطاف" في موقفها، بدأ بانتقاد ما أدلى به موري، لكنه تراجع إلى الدفاع عن حرية التعبير بعد مواقف لشخصيات وسياسيين أميركيين، انتقدوا الموقف الأول للرابطة.

وبرغم الجدلية، احتضنت الجماهير الصينية لاعبي الفريقين، في المباراة الأولى الخميس في شنغهاي وفي الثانية السبت في شنزن بالقرب من هونغ كونغ.

وظهر ألاف المشجعين بقمصان ليكرز ونتس لتشجعي النجوم وخصوصا ليبرون جيمس لاعب ليكرز، لكن العديد منهم وضع ملصق العلم الصيني فوق شعار رابطة الدوري الاميركي أو حملوا أعلام صينية صغيرة.