ميلووكي يكرم وفادة ميامي ودنفر يعادل بورتلاند

AFP

في المباراة الأولى وجه ميلووكي باكس إنذاراً شديد اللهجة إلى الفرق المنافسة على اللقب عندما سحق ضيفه ميامي بفارق 34 نقطة خلافاً لمواجهتهما الجمعة عندما احتاج إلى التمديد للفوز على ضيفه 109-107.

وتقدم باكس، ثالث المنطقة الشرقية، بانتصارين على سادسها ووصيف بطل الموسم الماضي، وبات بحاجة الى فوزين لبلوغ الدور الثاني. وتقام المباراتان المقبلتان على أرض ميامي الخميس والسبت المقبلين.

وضرب ميلووكي بقوة في الربع الأول وحسمه في صالحه بفارق 26 نقطة (46-20)، قبل أن يواجه مقاومة من ضيوفه في الربعين الثاني والثالث حيث حسمهما بصعوبة بفارق نقطة (32-31) وسلة (29-27) على التوالي، قبل أن ينهي الربع الأخير في صالحه بفارق خمس نقاط (25-20).

وكعادته فرض العملاق اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو نفسه نجماً في المباراة بتحقيقه "دابل دابل" حيث سجل 31 نقطة مع 13 متابعة، وكان على بعد أربع تمريرات حاسمة من الـ"تريبل دابل".

وساهم البديل براين فوربيس بشكل لافت في فوز باكس بتسجيله 22 نقطة إلى جانب البديلين الآخرين بات كونوغتون (15 نقطة) وبوبي بورتيس (11)، وأضاف كريس ميدلتون 17 نقطة وجرو هوليداي 11 نقطة.

وقال أنتيتوكونمبو "بعد المباراة الأولى لم ألق نظرة على لائحة الإحصائيات. في نهاية اليوم، الفوز هو فوز. كل ما يهمني هو الفوز بالمباراة، ووضع زملائي في الفريق في وضع يسمح لهم بالفوز بالمباراة".

وأضاف "إنه شعور جيد عندما يقوم اللاعبون بإسقاط الرميات. كنا نرى الكرة تدخل، كنا نتوقف، لقد شعرنا بالرضا. علينا أن نظل متضامنين في المباراة الثالثة".

في المقابل، كان البديلان ديواين ديدمون والسلوفيني غوران دراغيتش أفضل المسجلين في صفوف ميامي، فكان الأول قريباً من الـ"دابل دابل" بتسجيله 19 نقطة مع تسع متابعات، وأضاف الثاني 18 نقطة، فيما كان بام أديبايو أفضل المسجلين في الخماسي الأساسي برصيد 16 نقطة، وأضاف كل من جيمي باتلر ودنكن روبنسون 10 نقاط.

وشدد مدرب ميامي هيت إيريك سبويلسترا على أن فريقه سيكون بحاجة إلى تحسين مستواه بشكل كبير في المباراة الثالثة في ميامي الخميس.

وقال سبويلسترا عن باكس: "إنهم فريق رائع في الربع الأول عندما يبدؤون ويضغطون"، مضيفا "خرجت هذه المباراة عن السيطرة بسرعة كبيرة، لكن عليك احترام ما فعلوه الليلة. لقد ضربوا بقوة حقًا في الربعين الأول والثالث".
                  
دنفر يستعيد التوازن

وفي المباراة الثانية، قاد العملاق الصربي نيكولا يوكيتش فريقه دنفر ناغتس إلى الفوز على بورتلاند ترايل بلايزرز 128-109 وبالتالي تعويض خسارته أمامه 109-123 السبت.

وسجل يوكيتش 38 نقطة مع ثماني متابعات وخمس تمريرات حاسمة، وأضاف مايكل بورتر 18 نقطة والبديل بول ميلساب 15 نقطة مع سبع متابعات.

في المقابل، لم ينفع بورتلاند تألق نجمه داميان ليلارد، أفضل مسجل في المباراة برصيد 42 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة.

وفرض ناغتس أفضليته على مجريات المباراة بأكملها وحسم أرباعها في صالحه 31-25 و42-36 و28-26 و27-22 على التوالي.

وبرز في صفوف الخاسر أيضا سي دجاي ماكولوم بتسجيله 21 نقطة ونورمان باول صاحب 15 نقطة.

وقال النجم الصربي "الفارق الليلة هو أننا خلقنا رميات مفتوحة".

واضاف "في المباراة الأولى، لم نخلق رميات مفتوحة. كانت ليلة صعبة بالنسبة لنا. لكن دكة البدلاء كانت جيدة اليوم، وساهم الجميع في الفوز".

وتابع "لقد كان جهدًا جماعيًا حقيقيًا"، مشيرا إلى أن دنفر سيحتاج إلى بذل جهد دفاعي أقوى مع انتقال السلسلة إلى بورتلاند والمباراة الثالثة الخميس.

وقال يوكيتش الذي شجعه أسلوب دنفر القتالي ضد بورتلاند "إنه فريق موهوب وخطير لكننا نستطيع القتال على الأقل".

وأردف قائلا "يبدو أننا نحب ذلك. عندما بدؤوا اللعب بقتالية، فعلنا ذلك أيضًا. لقد واجهنا نوعًا ما قتاليتهم. ربما كنا أعلى قليلاً، لكننا فرضنا تحكمنا فيها".
 
 


>