لوس أنجليس ليكرز يحقق فوزه الأول

Reuters

ولعب الوافد الجديد المخضرم كارميلو أنتوني دوراً أساسياً في الفوز الأول لليكرز في ثلاث مباريات بتسجيله 28 نقطة، وأضاف أنتوني ديفيس 22 مع 8 متابعات وليبرون جيمس 19 مع 6 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة، فيما ساهم الوافد الجديد الآخر راسل وستبروك بـ13 نقطة ومثلها تمريرات حاسمة مع 7 متابعات.

ولم يكن الفوز الأول لصاحب الأرض سهلاً على الإطلاق إذ كان غريزليز قريباً جداً من إرسال المباراة الى شوط إضافي حين حصل نجمه مورانت على خطأ في آخر 2.5 ثانية خلال محاولته التسديد من خارج القوس.

لكنه أخفق في رميته الحرة الثالثة والأخيرة، ما أبقى التقدم لليكرز الذي أضاف نقطتين أخريين من رميتين حرتين لينهي اللقاء بفارق ثلاث نقاط، ملحقاً بضيفه الهزيمة الأولى بعد فوزين افتتاحيين.

وكان مورانت نجم اللقاء من دون منازع، إذ أنهى الشوط الأول بـ17 نقطة، بينها أربع ثلاثيات، ثم رفع رصيده الى 40 في اللقاء الذي نجح خلاله في 13 من محاولاته الـ21، بينها 5 ثلاثيات، كما أضاف 10 تمريرات حاسمة في مباراة تجاوز خلالها لاعبو التشكيلة الأساسية الخمسة للضيوف حاجز العشر نقاط وكان أفضلهم ديزموند باين (17) من بعد مورانت.

وبدا المدرب فرانك فوغل مطمئناً على وضع فريقه ليكرز بعدما وضع خلفه بدايته المتعثرة، قائلاً "أعتقد أن الشعور العام بشأن المجموعة التي لدينا، أننا على ما يرام. أمامنا الكثير من العمل ونحن مستعدون لبذل المجهود".

وشدد فوغل على أهمية "الصبر" نتيجة التغييرات الكثيرة التي أجراها الفريق على تشكيلته هذا الموسم باستقدام لاعبين كثر يتقدّمهم وستبروك ملك الـ"تريبل دابل" وكارميلو أنتوني وراجون روندو ودي أندري جوردان ودوايت هاورد وتريفور أريزا، مضيفاً "لكن الشعور جيد حيال هذه المجموعة".

ووريرز يؤكد عودته 

وفي كاليفورنيا أيضاً، أكد غولدن ستايت ووريرز أنه عاد مجدداً ليلعب دور المنافس بعد موسمين للنسيان عجز خلالهما عن التأهل الى البلاي اوف بعدما توج قبلها ثلاث مرات باللقب في خمس مشاركات متتالية في الدور النهائي، وذلك بتحقيقه فوزه الثالث في ثالث مباراة وجاء على حساب جاره في الولاية ساكرامنتو كينغز 119-107 خارج الديار.

ويدين ووريرز بالفوز الى نجمه ستيفن كيري الذي بات أول لاعب في تاريخ النادي يصل الى التمريرة الحاسمة الـ5 آلاف وذلك بعدما حقق الأحد 10 تمريرات حاسمة الى جانب نقاطه الـ27 ومتابعاته السبع.

وبرز أيضاً في صفوف فريق المدرب ستيف كير كل من جوردن بول (22 نقطة) والوافد الجديد الكندي أندرو ويغينز (17 نقطة) ودرايموند غرين (14 مع 6 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة)، فيما كان هاريسون بارنز (24 نقطة مع 7 متابعات) ودايفيين ميتشل (22) الأفضل في صفوف كينغز الذي سقط للمرة الثانية في أرضه مقابل فوز خارج القواعد.

أفضل بداية لهورنتس
                  
وعلى غرار ووريرز، حقق تشارلوت هورنتس الفوز في مبارياته الثلاث الأولى في انجاز هو الأول من هذا النوع في تاريخ النادي، وجاء على حساب مضيفه القوي بروكلين نتس 95-111.

وعكر هورنتس على نتس ظهوره الأول هذا الموسم في ملعبه وألحق به الهزيمة الثانية في ثلاث مباريات رغم جهود كيفن دورانت الذي كان أفضل مسجل في اللقاء بـ38 نقطة، فيما كان مايلز بريدجز الأفضل في صفوف الضيوف بتسجيله 32 نقطة.

وسبقت المباراة وقفة احتجاجية لبعض المشجعين المناهضين للقاح فيروس كورونا الذي تسبب حتى الآن بإبعاد نجم الفريق كايري إيرفينغ عن التشكيلة لرفضه أن يتلقى اللقاح.

وقاد جايسون تايتوم فريقه بوسطن سلتيكس لفوزه الأول وجاء على حساب مضيفه هيوستن روكتس 107-97 بتسجيله 31 نقطة مع 9 متابعات، فيما حقق فيلادلفيا سفنتي سيسكرز فوزه الثاني توالياً خارج الديار مقابل هزيمة في ملعبه وذلك على حساب أوكلاهوما سيتي ثاندر 115-103 بفضل جهود الكاميروني جويل إمبيد (22 نقطة مع 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة).

وفاز أورلاندو ماجيك على مضيفه نيويورك نيكس 110-104 رغم تألق جوليوس راندل في صفوف الأخير (30 نقطة مع 16 متابعة).                  


>