جورج يتعملق ويبقي على حظوظ كليبرز في نهائي الغربية

Reuters

وفيما كان صنز ينتظر حسم السلسلة 4-2 على أرضه والتأهل إلى نهائي الدوري لملاقاة الفائز بين ميلووكي باكس وأتلانتا هوكس (2-1) في نهائي المنطقة الشرقية، كان لجورج رأي آخر، عندما سجّل 41 نقطة ووضع كليبرز على المسار الصحيح مجددا.

وسجّل جورج لوحده عشرين نقطة في الربع الثالث، حيث نجح كليبرز في صناعة فارق ساعده كثيرا في الربع الأخير، وأحبط محاولات فينيكس الذي تقدم لفترة وجيزة في الثالث بعد كرة طائرة من الموزع المخضرم كريس بول (22 نقطة و8 تمريرات حاسمة).

كانت المرة الوحيدة يتخلى كليبرز عن تقدمه في المباراة، وسيكون بمقدوره معادلة السلسلة 3-3 عندما يستضيف فينيكس على أرضه الأربعاء.

وهذه المرة الثالثة يواجه فيها كليبرز خطر الإقصاء بعد تأخره بثلاث خسارات في البلاي أوف.

تخلف 2-3 أمام دالاس مافريكس في الدور الأول فعادل 3-3 ثم فاز 4-3، في ظل تألق نجمه كواهي لينارد الغائب راهنا بسبب الاصابة.

كما تخلّف صفر-2 أمام يوتا جاز متصدر الدوري في نصف نهائي المنطقة، قبل أن يقلب النتيجة إلى فوز 4-2 مع تألق لينارد وجورج.

ويسعى فينيكس إلى بلوغ نهائي الدوري للمرة الأولى منذ 1993 والثانية بعد 1976، فيما يخوض كليبرز نهائي منطقته للمرة الأولى.
قال جورج، لاعب انديانا بيسرز وأوكلاهوما سيتي السابق، عن الروح القتالية لفريقه "هذا نحن، نقاتل.. نترك كل شيء حتى اللحظة الأخيرة ونعوّض سويا".

تابع اللاعب البالغ 31 عاما "هذا الأهم، نعوّض سويا".

ورأى مدرب كليبرز تايرون لو الذي افتقد عدة لاعبين بينهم نجم الفريق لينارد المتوج مع فريقين مختلفين بلقب الدوري "طوال الموسم افتقدنا للاعبين بسبب الغيابات، دخل شبان مختلفون ولعبوا جيدا".
                  
"لكمة في وجهنا"

تابع لو "أقول مجددا ان هذه المجموعة مرنة، نحن فريق جيد بصرف النظر عن هوية الخصم. لم ينته العمل بعد، جئنا إلى أرض غير صديقة وحققنا فوزا طماعا بدون ثلاثة أو أربعة لاعبين أساسيين. يجب أن نكرر ذلك مرّتين".

وفي ظل غياب لينارد، تعيّن على جورج قيادة دفة النجومية بمفرده، فقدّم اداء رائعا خصوصا في الشوط الثاني.

سجّل 15 محاولة من أصل 20 بينها 3 ثلاثيات، بالإضافة إلى 13 متابعة و6 تمريرات حاسمة.

تحدث عن ادائه في الشوط الثاني "لم أسدد الكرة بهذه الجودة طوال السلسلة. في مرحلة معينة تعيّن علي الاختراق. ساعدني زملائي كثيرا، والليلة تعيّن علي الظهور".

وساهم في تحقيق فوز كليبرز ريجي جاكسون (23 نقطة)، فيما أضاف ماركوس موريس 22 نقطة وديماركوس كازنز 15.

ولدى الخاسر، كان الهداف ديفن بوكر أفضل مسجل مع 31 نقطة، فيما أضاف بول 22 وكاميرون جونسون 14.

وحقق كليبرز تقدما سرعيا بلغ 10 نقاط (36-26)، ثم 59-52 بين الشوطين.

وفيما تقدّم صنز للمرة الأولى بكرة بول 62-61 في الثالث، أشعلت هذه الكرة عودة كليبرز إلى المباراة.

سجل جورج الذي خاض مباراة كل النجوم سبع مرات، 18 نقطة في ما تبقى من الربع الثالث كانت حاسمة.

وبرغم تقليص صنز الفارق إلى خمس نقاط، إلا ان ثلاثيتين من جاكسون أعادتا لوس أنجليس إلى المقدمة.
قال بوكر "وصلوا وسدّدوا لكمة في وجهنا مطلع المباراة. يجب أن نبقى مدمجين من البداية حتى النهاية".

ورأى مدرب فينيكس مونتي وليامس أن كليبرز لعبوا بـ"يأس": "كان واضحا انه لا يمكننا اللعب بذهنية +الظهور+. هذا ما حصل في الربع الأول فيما لعبوا بيأس.. لا تتوقع أن يقدموا لك (الفوز)".
 
 


>