باكس يرد على نتس ويوتا يتقدم 2-صفر

AFP

بعد مباراة دفاعية تذكر بحقبة التسعينات بين فريقين يعتبران الأفضل هجومياً هذا الموسم في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، رد ميلووكي باكس على بروكلين نتس وقلص الفارق 1-2 في سلسلتهما ضمن نصف نهائي المنطقة الشرقية بفوزه في الرمق الأخير على أرضه 86-83 الخميس.

وفي المنطقة الغربية، استفاد يوتا جاز من عامل الأرض ليتقدم على لوس أنجليس كليبرز 2-صفر بعدما هيمن على المباراة الثانية في هذه السلسلة بفضل 37 نقطة من دونوفان ميتشل و24 من الاحتياطي جوردان كلاركسون.

في ميلووكي، قدم نتس أسوأ أداء هجومي له هذا الموسم، فيما عادل باكس أسوأ مردود له من ناحية التسجيل والذي حققه في المباراة الثانية ضمن هذه السلسلة (86-125)، لكن اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو ورفاقه تجنبوا في النهاية سيناريو التخلف صفر-3 الذي لم ينجح أي فريق في تاريخ الأدوار الإقصائية في تعويضه والخروج منتصراً.

ويدين باكس بالفوز إلى جرو هوليداي الذي منح فريقه التقدم بسلة في آخر 11,4 ثانية من اللقاء قبل أن يؤكد كريس مدليتون الفوز برميتين حرتين في الثواني الأخيرة.

وكان مدليتون الأفضل في باكس بتسجيله 35 نقطة مع 15 متابعة، وأضاف أنتيتوكونمبو 33 مع 14 متابعة، فيما كان كيفن دورانت (30 نقطة مع 11 متابعة 5 تمريرات حاسمة) وكايري إيرفينغ (22 نقطة) الأفضل في صفوف نتس الذي افتقد نجمه الآخر جيمس هاردن لإصابة عضلية تعرض لها في أوائل المباراة الأولى في هذه السلسلة.

وبدا الفوز في متناول باكس تماماً بعدما تقدم في بداية اللقاء بفارق 21 نقطة، لكن الضيوف عادوا من بعيد من دون أن يتمكنوا في النهاية من حسم الأمور لصالحهم.

وبعد خسارتهم المذلة بفارق 39 نقطة في المباراة الثانية في هذه السلسلة من أصل سبع ممكنة، بدا باكس عازماً على العودة وضرب بقوة منذ البداية بقيادة أنتيتوكونمبو ومدليتون اللذين سجل كل منهما 15 نقطة في الربع الأول، ما سمح لصاحب الأرض في إنهائه 30-11.

لكن نتس رد في الربع الثاني الذي استهله بتسجيل 15 نقطة مقابل اثنتين فقط لصاحب الأرض الذي اكتفى بـ15 نقطة في هذا الربع بأكمله، فيما سجل دورانت ورفاقه 31.

لكن نتس انتظر حتى الربع الثالث ليتقدم للمرة الأولى بتسديدة من بروس براون 65-64 قبل أكثر من دقيقة بقليل على نهايته.

ودخل باكس الربع الأخير متقدماً بفارق نقطتين، لكنه عجز عن البناء على هذه الأفضلية، فتبادل الفريقان التقدم أربع مرات خلال الدقائق الـ12 الأخيرة لكن من دون أن يتمكن أحدهما من الابتعاد عن الآخر لأكثر من أربع نقاط.

وتعادلت الأرقام 80-80 قبل دقيقة ونصف على النهاية، ثم تقدم نتس بفضل ثلاثية من دورانت، لكن مدليتون قلص الفارق إلى نقطة باختراق، قبل أن ينجح هوليداي في منح أصحاب الأرض التقدم بفارق نقطة قبل 11,4 ثانية على النهاية.

وبعدما وسع مدليتون الفارق إلى ثلاث نقاط برميتين حرتين، حصل نتس على فرصة معادلة النتيجة لكن محاولة دورانت من خارج القوس لم تجد طريقها إلى السلة.

وسيحاول باكس معادلة النتيجة حين يستضيف المباراة الرابعة الأحد.

37 نقطة لميتشل 
             
وفي المنطقة الغربية، اختبر جاز نفس سيناريو مباراة باكس ونتس، إذ وصل الفارق بينه وبين ضيفه كليبرز حتى 21 نقطة، قبل أن يعود الأخير من بعيد من دون أن يتمكن في نهاية المطاف من اسقاط ميتشل ورفاقه في معقلهم بعدما أخفق في تسع محاولات متتالية في الوقت الحاسم من اللقاء.

وسيطر جاز تماماً على اللقاء ولم يسمح لضيفه في التقدم عليه أكثر من نقطتين، وذلك بفضل الأداء الجماعي الذي ساهم في وصول خمسة من لاعبيه إلى العشر نقاط أو أكثر، أبرزهم ميتشل (37) والبديل كلاركسون (24 في 27 دقيقة بينها 6 ثلاثيات)، إضافة الى الأسترالي جو إينغلز (19) والفرنسي رودي غوبير (13 مع 20 متابعة) والكرواتي بويان بوغدانوفيتش (16).

والنقطة السلبية الوحيدة والمقلقة بالنسبة لجاز هي تعرض ميتشل للإصابة بعد تسجيله سلة الاطمئنان لفريقه قبل 43 ثانية على النهاية، وذلك بعد خطأ عليه من بول جورج.

وبدا ميتشل الذي أصبح أول لاعب من يوتا يسجل 35 نقطة أو أكثر لمباراتين توالياً في الأدوار الإقصائية منذ كارل مالون عام 1988 وأول لاعب في الأعوام الـ25 الأخيرة يسجل 27 نقطة في الشوط الأول، أنه يعاني لحظة توجهه الى خط رميات الحرة بعد الخطأ الذي ارتكب عليه من جورج في آخر الثواني العشر الأخيرة، ونجح في رمية حرة من أصل اثنتين.

وفي الجهة المقابلة، انحصرت المساهمة بالهجومية بالثلاثي بول جورج (27 نقطة مع 10 متابعات و6 تمريرات حاسمة) وريدجي جاكسون (29 نقطة) وكواهي لينارد (21 نقطة)، فيما لم يتجاوز مردود أي من اللاعبين الآخرين الثماني نقاط.

                  
                  
 


>