الدوري الأميركي للمحترفين: فيلادلفيا يضمن نظريا صدارة الشرقية وليكرز يعاني أكثر

AFP


وأمام صيحات جماهير ملعب "ولس فارغو سنتر" لنجم الفريق جويل إمبيد، مطالبين بمنحه جائزة أفضل لاعب في الموسم "أم في بي"، تألق العملاق الكاميروني مع 37 نقطة و13 متابعة، مانحا فيلادلفيا فوزه السابع تواليا.

ورفع فيلادلفيا رصيده إلى 46 فوزا و21 خسارة في صدارة المنطقة الشرقية، أمام ميلووكي باكس (43-24).

ولدى بيليكانز الذي افتقد نجمه الصاعد زيون ولياسون المصاب بكسر في اصبعه سيبعده لفترة غير محددة، تضررت آمال الفريق باحتلال مركز في المنطقة الغربية يؤهله لخوض ملحق الأدوار الاقصائية "بلاي أوف".

يحتل راهناً المركز الحادي عشر بفارق فوزين عن سان أنتونيو سبيرز العاشر.

ويتفوّق فيلادلفيا بفارق ثلاثة انتصارات عن كل من ميلووكي باكس الفائز على هيوستن روكتس 141-133 وبروكلين نتس.

وسجّل أساسيو ميلووكي بين 17 و24 نقطة، فيما كان رصيد نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو 17 نقطة و11 متابعة و7 تمريرات حاسمة في 29 دقيقة.
                  
ليكرز والملحق 
               
ويزداد سيناريو لوس أنجليس ليكرز صعوبة، بعد خسارته أمام بورتلاند ترايل بلايزرز 101-106، وانتزاع خصمه المركز السادس منه في المنطقة الغربية الذي يجنّب خوض الملحق.

وكالعادة في المناسبات الكبرى، تألق مع بورتلاند نجمه داميان ليلارد (38 نقطة و7 تمريرات حاسمة)، فيما حمل أنتوني ديفيس عبء غياب زميله النجم المخضرم ليبرون جيمس، المصاب بكاحله، مسجلا 36 نقطة و12 متابعة.

وقبل خمس مباريات من نهاية الدور المنتظم، يتعيّن على لوس أنجليس تخطي بورتلاند لعدم خوض مباريات الملحق المؤهلة إلى البلاي أوف. يلتقي الأحد فينيكس صنز، وصيف المنطقة الغربية، في مباراة صعبة.

وهذه الخسارة الثامنة في عشر مباريات لليكرز الذي غاب عنه أيضا الألماني دنيس شرودر.

هذا وابتعد دالاس مافريكس في المركز الخامس ضمن الغربية، بفوزه على كليفلاند كافالييرز 110-90.

وحسم دالاس المواجهة من شوطها الأول إثر تقدمه 62-37، في ظل تألق نجمه السلوفيني لوكا دونتشيتش (24 نقطة) في 23 دقيقة، فيما أضاف تيم هاردواي جونيور 20 نقطة.

وأصبح دونتشيتش (22 عاما و67 يوما) رابع أصغر لاعب في تاريخ الدوري يصل إلى حاجز 5 آلاف نقطة، وراء كارميلو أنتوني، ليبرون جيمس وكيفن دورانت.

وفي الصراع على المركز السادس في المنطقة الشرقية، لتجنب خوض الملحق، فاز ميامي هيت، وصيف الموسم الماضي، على مينيسوتا تيمبروولفز 121-112، متخطيا بوسطن سلتيكس السابع والخاسر على أرض شيكاغو بولز 121-99.

وعوّل ميامي على الموزّعين البديلين تايلر هيرو صاحب 27 نقطة والسلوفيني غوران دراغيتش (23)، فيما سجّل نجم نهائي الموسم الماضي جيمي باتلر 25 نقطة و8 متابعات و6 تمريرات حاسمة.

وسيكون ميامي قادرا على الابتعاد أكثر عن بوسطن عندما يحلّ عليه الأحد، علما بأن الأخير رضخ أمام ثنائي بولز زاك لافين والموزع كوبي وايت صاحبي 25 نقطة، فيما حقق لاعب الارتكاز المونتينيغري نيكولا فوتشيفيتش تريبل دابل مع 18 نقطة و14 متابعة و10 تمريرات حاسمة.

وضمن تشارلوت هورنتس تقريبا المركز الثامن في الشرقية (33-34)، بفوزه على أورلاندو ماجيك 122-112، بفضل 28 نقطة من تيري روزيير و27 للاميلو بول.
                  
48 نقطة لبوغدانوفيتش   
               
وبرغم غياب نجميه دونوفان ميتشل ومايك كونلي، حقق يوتا جاز، صاحب أفضل رصيد في الدوري، فوزه الرابع تواليا على حساب دنفر ناغتس 127-120، بعدما تعملق لاعبه الكرواتي بويان بوغدانوفيتش وحقق أفضل رصيد في مسيرته، مسجلا 48 نقطة بينها 8 ثلاثيات من 11 محاولة.

قال بوغدانوفيتش "ألعب أفضل. أسدّد الكرة أفضل. أصل إلى اللياقة المثالية في الوقت المناسب قبل البلاي أوف".

وغاب ميتشل عن آخر 11 مباراة بسبب التواء في كاحله وكونلي عن ست مباريات متتالية لإصابة عضلية بفخذه.

وحُسمت المباراة في الثواني الأخيرة، بعد مساهمة من جوردان كلاركسون (21 نقطة) والفرنسي رودي غوبير (14 نقطة و9 متابعات)، فيما كان مايكل بورتور جونيور (31) أفضل مسجّل لدى دنفر الذي يفتقد نجمه الكندي جمال موراي حتى نهاية الموسم لإصابة قوية في ركبته، وأضاف العملاق الصربي نيكولا يوكيتش 24 نقطة و13 تمريرة حاسمة و9 متابعات.

واحتفظ يوتا (49-18) بفارق فوز عن وصيفه في المنطقة الغربية فينيكس صنز الذي قلب تأخره أمام نيويورك نيكس إلى فوز 128-105.


>