الدوري الأميركي للمحترفين: يانيس جاهز للتحدي "الأصعب"

Reuters

وفيما يستعد 22 ناديا للذهاب إلى أورلاندو من أجل استئناف الدوري في 30 تموز/يوليو، في صيغة معدّلة تتناسب مع توصيات العودة الآمنة إلى الملاعب، اعتبر البعض أن توقف الدوري لأربعة أشهر سيقلّل من قيمة المتوّج بلقب أهم بطولة كرة سلة في العالم.

لكن يانيس، أفضل لاعب في الدوري لموسم 2018-2019، يصرّ أن الظروف الاستثنائية لفترة كورونا ستجعل الفوز بلقب الدوري "الأصعب" في التاريخ.

قال في اتصال عبر الفيديو لشبكة "اي اس بي ان": "أسمع كثيرين يقولون أن هناك نجمة ستوضع بجانب اسم الفائز باللقب. لكن في نهاية النهار، أشعر أنها ستكون البطولة الأصعب للفوز بها، لأن الظروف صعبة جدا جدا حاليا".

وسيتم تجميع الأندية في "فقاعة" مجمّع ديزني وورلد في أورلاندو بولاية فلوريدا حتى نهاية الموسم، مع تدابير احترازية صارمة لمنع انتقال عدوى "كوفيد-19".

ويرى نجم ميلووكي البالغ 25 عاما أن هذا الأمر سيضيف مزيدا من التحدي على الأشهر الأخيرة من الدوري.

تابع اللاعب النيجيري الأصل "كما قلت سابقا أشعر بأنه اللقب الأصعب. تذهب إلى مكان ما دون عائلتك لثلاثة-أربعة أشهر، ولم تلعب كرة السلة لثلاثة أشهر ونصف-أربعة أشهر".

أضاف "أي فريق يريد المزيد يجب أن يكون مستعدا ذهنيا لكل الاحتمالات".

وقلل يانيس من مخاوف تفشي الفيروس في فلوريدا، حيث ارتفع عدد الاصابات بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة، بعد اعلان رابطة الدوري عن استكمال الموسم "الجميع يخشى على صحته. لا يريد أحد أن يخاطر بنفسه هناك، لكن في نهاية اليوم هذا ما اختارته رابطة الدوري، وسنستأنف المباريات ويجب أن نقوم بعملنا".

تابع "وظيفتي هي ممارسة كرة السلة والذهاب هناك لدعم زملائي وتمثيل المدينة. لكن بالتأكيد، أعتقد أنني وعائلتي، خصوصا والدتي، الجميع لديه مخاوف على صحتنا وصحتي".

ويُعدّ باكس من المرشحين الأقوياء لاحراز اللقب، وبلغ رصيده 53 فوزا و12 خسارة فقط عند توقف الدوري في أذار/مارس الماضي.