ليفاندوفسكي يبحث عن المزيد من الأهداف

AFP

ويجد بايرن نفسه في بداية الموسم الجديد في وضع غير مألوف بالنسبة لبطل المواسم السبعة الماضية، إذ يحتل المركز الرابع بعد أربع مباريات خلف لايبزيغ وغريمه بوروسيا دورتموند وفرايبورغ تواليا.

لكن هذا الأمر لا يعكس ما يقدمه ليفاندوفسكي منذ بداية الموسم، إذ وجد البولندي طريقه إلى الشباك تسع مرات في المباريات الست الأخيرة في جميع المسابقات.

وبعد أن سجل هدف فريقه في مباراة قمة المرحلة الماضية التي انتهت بالتعادل مع لايبزيغ المتصدر 1-1، حذر البولندي أنه ما زال في مرحلة الإحماء بالقول "سألعب بشكل أفضل في الأسابيع المقبلة".

وسجل ليفاندوفسكي سبعة أهداف في مبارياته الأربع في الدوري هذا الموسم، لكنه رغم ذلك يواجه تحديا من مهاجمي لايبزيغ تيمو فيرنر ودورتموند الإسباني باكو الكاسير اللذين يتخلفان عنه بفارق هدفين فقط.

وبإمكان فيرنر أن يعزز مجموع أهدافه السبعة في ست مباريات خاضها ضمن جميع المسابقات، حين يحل المتصدر ضيفا على فيردر بريمن السبت أيضا.

وليفاندوفسكي الذي توج هدافا للدوري الألماني في الموسمين الماضيين، ليس باللاعب الذي يهاب التحدي وأرقامه تثبت ذلك، على غرار خماسيته في غضون تسع دقائق فقط ضد فولفسبورغ في أيلول/سبتمبر 2015 (5-1).

وسجل البولندي الأربعاء هدفه الـ200 بقميص بايرن حين قاد الأخير للفوز على النجم الأحمر الصربي 3-صفر في مستهل مشواره في دوري أبطال أوروبا، وفي حال سجل السبت ضد كولن سيصبح أول لاعب من بايرن يجد طريقه إلى الشباك في المراحل الخمس الأولى للموسم منذ 19 عاما حين حقق ذلك المهاجم الدولي الألماني السابق كارستن يانكر.

 ويتضمن السجل الرائع لليفاندوفسكي في بداية هذا الموسم ثلاثية في مرمى شالكه (3-صفر)، وهو مرشح لإضافة المزيد السبت ضد كولن، لاسيما أنه لم يسبق له شخصيا أن خسر أمام الأخير وقد سجل ضده تسعة أهداف من أصل 12 مواجهة.

ورغم قدرته التهديفية الخارقة وسجله الرائع، لا يزال البولندي بعيدا جدا عن رقمي "المدفعجي" غيرد مولر الذي يملك الرقم القياسي من حيث مجموع الأهداف في الدوري (365 مقابل 209 لليفاندوفسكي بقميصي دورتموند وبايرن)، ومن حيث عدد الأهداف في موسم واحد وقدره 40 هدفا سجله في 1971-1972.

ولم يشأ مهاجم بايرن الحديث عن إمكانية تحطيم رقم مولر من حيث عدد الأهداف في موسم واحد، مشددا على "أن الوقت ما زال مبكرا جدا للحديث عن هذا الأمر".