الأنظار شاخصة نحو هالاند واختبار شائك لبايرن

Reuters

ويخوض بايرن ميونيخ حامل اللقب اختباراً شائكا السبت على أرضه ضد شالكه.

وحقّق هالاند بداية من الأحلام مع دورتموند السبت الماضي عندما نزل بديلاً وسجل ثلاثية في عشرين دقيقة، قلبت تأخر فريق المدرب السويسري لوسيان فافر أمام مضيفه أوغسبورغ إلى فوز كبير 5-3.

وكان دورتموند متخلفاً 1-3 في الدقيقة 59، ومتجهاً لخسارة ثانية توالياً على أرض أوغسبورغ، إلا أن اللاعب القادم من ريد بول سالزبورغ النمساوي مقابل 20 مليون يورو، سجل بعد ثلاث دقائق من نزوله مقلصاً الفارق، ثم ضمن الفوز بالهدفين الرابع والخامس في أول مباراة رسمية لابن الـ19 عاماً مع فريقه الجديد، بعد مشاركته نصف ساعة في لقاء ودي ضد ماينتس.

وقال هالاند الذي كرّر انجاز الغابوني بيار إيمريك أوباميانغ، صاحب ثلاثية في مباراته الأولى مع دورتموند عام 2013 وأمام أوغسبورغ أيضاً "جئت إلى هنا لتسجيل الأهداف وهذه بداية جيدة لي... من الرائع أن تلعب كرة القدم أمام هذا الجمهور الشغوف".

وأصبح النروجي أول لاعب في تاريخ الدوري الألماني يسجل ثلاثية في مباراته الأولى بعد دخوله بديلاً، وقد حقق هذا الأمر في التسديدات الثلاث الأولى له على المرمى، ما يظهر غريزته القاتلة في منطقة الجزاء، وهو الأمر الذي أكده مراراً وتكراراً مع فريقه السابق الذي أصبح معه عن 18 عاماً و58 يوماً ثالث أصغر لاعب يسجل ثلاثية في دوري أبطال أوروبا في مرمى غنك البلجيكي في أيلول/سبتمبر الماضي.

كما أن هالاند هو أول لاعب تحت العشرين عاماً يسجل في أول خمس مباريات له في دوري الاأبطال، قبل أن يودع فريقه وبرصيده ثمانية أهداف بفارق اثنين عن المتصدر البولندي روبرت ليفاندوفسكي لاعب بايرن ميونيخ، علماً بأنه سجل 28 هدفاً في 22 مباراة لسالزبورغ قبل انتقاله هذا الموسم.

ومن المرجح أن يسجل النروجي بدايته الرسمية على ملعب "سيغنال إيدونا بارك" الجمعة ضد كولن الثالث عشر على أمل مساعدة فريقه في اللحاق مؤقتاً بغريمه بايرن ميونيخ إلى المركز الثاني، بما أنه يتخلف حالياً بفارق ثلاث نقاط عن النادي البافاري وسبع عن لايبزيغ المتصدر.

ورفض فافر الأربعاء الكشف عما إذا كان سيبدأ مباراة السبت بهالاند في التشكيلة الأساسية، كما حاول تخفيف الضغط عن لاعبه الشاب قائلاً "لا يبلغ سوى التاسعة عشرة من عمره. يترك انطباعاً رائعاً في التمارين. يقدم دائماً كل ما لديه ويريد الفوز".

وكشف فافر أن لاعبه الجديد "لم يتمرّن من 10 كانون الأول/ديسمبر حتى نهاية الشهر وغاب عن أربعة أيام ونصف اليوم من المعسكر التدريبي" خلال العطلة الشتوية التقليدية بسبب إصابة في ركبته.

وشدد "عليه العمل على أساسيات اللياقة البدنية، يجب ألا ننسى ذلك".

وفي ظل الضجة الإعلامية التي أحدثتها ثلاثية هالاند في ظهوره الأول مع دورتموند، أمل حارس كولن تيمو هورن "ألا تتواصل القصة الرائعة لهالاند يوم الجمعة وأن ننجح في احتوائه"، مشدداً على أن "دورتموند بالتأكيد لا يتعلق فقط بهالاند. تنتظرنا مهمة صعبة جداً"، لاسيما أن الفريق الأصفر والأسود خرج منتصراً من المواجهات الثلاث الأخيرة بين الفريقين، كما أنه لم يسقط على أرضه أمام منافسه منذ 13 نيسان/أبريل 1991 (1-2).

بايرن لتأكيد تفوقه على شالكه

وبعد أن كان مهدداً بالهبوط إلى الدرجة الثانية الموسم الماضي، عاد شالكه ليلعب دوره كأحد أبرز الأندية الألمانية باحتلاله المركز الخامس بفارق الأهداف خلف دورتموند، لكنه يواجه السبت عقدته التاريخية بايرن ميونيخ حامل اللقب في معقل الأخير "أليانز أرينا".

ويسعى بايرن إلى مواصلة عروضه القوية التي تجسدت الأسبوع الماضي بالفوز على هرتا برلين 4-صفر في العاصمة، محققاً بذلك فوزه الخامس توالياً، أولها كان على توتنهام الإنكليزي 3-1 في دوري أبطال أوروبا الذي بلغ دوره ربع النهائي حيث يلتقي جار الأخير تشيلسي في 25 شباط/فبراير ذهاباً في لندن.

ولطالما تفوق النادي البافاري على شالكه في المواجهات المباشرة، آخرها في المرحلة الثانية من الموسم الحالي بالفوز عليه في معقله "فيلتنس أرينا" بثلاثية نظيفة سجلها البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي يتصدر حالياً ترتيب الهدافين مشاركة مع مهاجم لايبزيغ تيمو فيرنر (20 هدفاً لكل منهما).

وخرج بايرن منتصراً من المواجهات الست الأخيرة مع شالكه في مسابقتي الدوري والكأس، كما أنه لم يخسر أمام الأخير في الدوري منذ كانون الأول/ديسمبر 2010 في غيلسنكيرشن، في حين تعود هزيمته الأخيرة في ميونيخ على صعيد الـ"بوندسليغا" إلى نيسان/أبريل 2009 بهدف سجله التركي خليل التينتوب.

وتبدو الفرصة سانحة أمام لايبزيغ للمحافظة أقله على فارق النقاط الأربع الذي يفصله عن بايرن حين يحل ضيفاً السبت على أينتراخت فرانكفورت الحادي عشر.

ويبحث فريق المدرب يوليان ناغلسمان عن انتصاره الثالث توالياً والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الحادية عشرة توالياً، قبل أن يخوض في المرحلة المقبلة اختباراً صعباً على أرضه ضد بوروسيا مونشنغلادباخ الثالث الذي يلعب السبت أيضاً ضد ضيفه ماينتس، باحثاً عن العودة إلى سكة الانتصارات بعدما أنهى 2019 بتعادل سلبي أمام هرتا برلين ما سمح للايبزيغ في إحراز لقب بطل الخريف، ثم بدأ العام الجديد بالخسارة الجمعة الماضي أمام شالكه صفر-2.

وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت فولفسبورغ مع هرتا برلين، فرايبورغ مع بادربورن، أونيون برلين مع أوغسبورغ، على أن يلتقي الأحد فيردر بريمن مع هوفنهايم وباير ليفركوزن مع فورتونا دوسلدورف.