منظمو ألعاب طوكيو يكشفون عن ملعب مستوحى من الهندسة المعمارية اليابانية

AFP

واستخدم 2300 متر مكعب من الخشب لبناء مركز أرياكي للجمباز في وسط طوكيو والهادف للرجوع إلى تقنيات البناء التقليدية التي سبقت استخدام المواد الحديثة.

ويتميز الهيكل بسقف قليل التموج فيما تم بناء الجدران الخارجية من ألواح خشب الأرز. وتسمح قضبان الدعم بالنظر إلى المبنى من مسافة بعيدة ليبدو وكأنه معلق في الهواء.

وقال منظمون إن الغرض منه أن يبدو كـ"وعاء خشبي يطفو في منطقة الخليج".

أضاف مدير الملعب كويتشي فوكوي إنه أحد المباني المعدودة المصممة خصيصا للأولمبياد "يرمز إلى ثقافة الخشب في اليابان ويمكن للمشاهدين الشعور بجماله البسيط".
تابع "نستخدم الكثير من الخشب. يمكننا شم الخشب والشعور بدفئه".

ويضم الملعب الذي بني بكلفة 20,5 مليار ين ياباني بسقف مقبب مصنوع من الصنوبر الياباني دون إطار فولاذي، وهو من بين الأكبر من نوعه في البلاد. ويتسع الملعب لـ12 ألف متفرج على مقاعد طويلة.

ويتميز الملعب الرئيس الذي صممه المهندس المعماري الياباني الشهير كينغو كوما باستخدام الخشب في إشارة إلى التقنيات التقليدية.

وملعب الجمباز هو موقع مؤقت يتوقع أن يتحول إلى مركز للمعارض بعد الألعاب. ويرى منظمون أنهم يعتزمون إعادة استخدام بعض الأخشاب من الموقع، بما في ذلك المقاعد، في مركز المعارض ومواقع أخرى على غرار المدارس.