مونديال القوى 2019: الدوحة جاهزة قبل عام من الاستضافة

beIN SPORTS

وقال مدير عام البطولة ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى دحلان الحمد "نحن جاهزون" وذلك في مؤتمر صحافي عقد على ستاد خليفة وقد تم استعمال تقنية التبريد حيث بلغت الحرارة بين 24 و26 درجة مئوية أي أقل بـ10 درجات من الحرارة الخارجية في الدوحة الخميس.

ويسمح نظام التبريد في السيطرة على درجات حرارة معينة وأيضاً على نسبة الرطوبة على الرغم من ان الملعب ليس مقفلاً وذلك من أجل اتاحة أجواء مريحة للجمهور.

وستقوم اللجنة المنظمة بإجراء بروفة أخيرة من خلال استضافة الدوحة لبطولة آسيا لألعاب القوى في نيسان/أبريل المقبل قبل بطولة العالم المقررة في خريف عام 2019، وكأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وقال الحمد في تصريح على هامش المؤتمر الصحافي "إنها بطولة العالم، أي أنها ليست حدثا صغيرا، وبالتالي نحن ننتظر عددا كبيرا من المتفرجين" في رد على سؤال عن خشية اللجنة المنظمة من رؤية مدرجات ستاد خليفة الذي يتسع لـ 40 ألف متفرج، غير ممتلئة.

ومع أسعار بطاقات تبدأ من 14 يورو، يأمل المنظمون في جلب أكبر عدد من المتفرجين لا سيما من قبل الجاليات الإثيوبية والكينية في قطر الذين يأتون بأعداد وفيرة لمتابعة إحدى مراحل الدوري الماسي في الدوحة.

وسئل دحلان الذي يرأس أيضا الاتحاد الآسيوي للعبة، عن أزمة قطر مع الدول الخليجية التي تقاطعها وتحديدا السعودية فأجاب "نرحب بكل العالم في قطر، لن نمزج بين الرياضة والسياسة".