أليسون فيليكس تفشل في بلوغ مونديال القوى بالدوحة!

Reuters

في المقابل، برز بين الرياضيين الأميركيين السبت، فريد كيرلي في سباق 400 م، وسام كندريكس في مسابقة القفز بالزانة مع رقم قياسي محلي.

واكتفت فيليكس (33 عاماً) بالحلول سادسة في السباق النهائي لمنافسات 400 م. وعلى رغم أنّ العداءة المتوجة بست ميداليات ذهبية أولمبية قد تشارك في بطولة العالم مع فريق التتابع الأميركي 4*400 م، إلا أنها ستغيب عن المشاركة في المنافسات الفردية للمرة الأولى منذ عام 2003.

وقالت فيليكس التي ابتعدت عن المضمار لنحو 13 شهراً بسبب الحمل والولادة، "أعرف أنّ الوضع كان أقل من مثالي بالنسبة إلي".

لكن العداءة التي أثارت في الآونة الأخيرة جدلاً في الولايات المتحدة بانتقادها سياسة شركة التجهيزات الرياضية العملاقة "نايكي" حيال الرياضيات الحوامل، أعربت عن تفاؤلها بما قدمته في بطولة بلادها المؤهلة إلى مونديال القوى الذي تستضيفه العاصمة القطرية بين 27 أيلول/سبتمبر والسادس من تشرين الأول/أكتوبر المقبلين.

ورأت فيليكس أنّ هذا الأداء سيشكل حافزاً لها تحضيراً لأولمبياد طوكيو الصيفي في العام 2020. وأوضحت: "أنا ممتنة أكثر من أي أمر آخر (...) سيكون من الجنون القول أنني أشعر بخيبة أمل. أنا بصحة جيدة، مع عائلتي، ولا يمكنني أن أطلب أكثر من ذلك".

ورداً على سؤال عما اذا كانت ستنضم إلى منتخب التتابع الأميركي في حال كان ذلك الأمر متاحاً، أشارت إلى أنّ ذلك مرتبط بجاهزيتها البدنية.

وأوضحت: "إذا شعرت أنني في حال جيدة تمكنني من مساعدة الفريق، فنعم (...) في حال لم يكن الأمر كذلك، سأكتفي بأن أكون مشجعة".

وتحمل فيليكس ست ميداليات ذهبية موزعة بين دورات بكين 2008 (ذهبية التتابع 4*400 م)، ولندن 2012 (التتابع 4*400 م والتتابع 4*100 م وسباق 200 م)، وريو دي جانيرو 2016 (التتابع 4*100 م والتتابع 4*400 م). كما توّجت بـ11 ذهبية في بطولة العالم، آخرها في سباقي التتابع 4*100 م و4*400 م في النسخة الأخيرة (لندن 2017).

وفي أبرز النتائج الأخرى في البطولة الأميركية، تفوق فريد كيرلي في سباق 400 م على منافسه مايكل نورمان الذي أثار الاعجاب في موسمه الاحترافي الأول، وحقق زمن 43,45 ثانية ضمن البطولة. 

لكن السباق النهائي انتهى لمصلحة كيرلي الذي عبر خط النهاية بزمن 43،64 ثانية، ما جعل منه سابع أسرع عداء تاريخيا في هذه المسافة.

وفي سباق 100 م حواجز للسيدات، تفوقت حاملة الرقم القياسي العالمي كيني هاريسون بزمن 12,44 ثانية، على نيا علي والبطلة الأولمبية بريانا ماكنيل التي حلت ثالثة.

وفي سباق 400 حواجز لدى الرجال، حقق راي بنجامين أفضل زمن لهذا العام مع 47,21 ثانية، وأنهى السباق بفارق نحو عشرة أمتار عن تي جاي هولمس الذي حل ثانيا.

وفي منافسات القفز بالزانة، حقق كندريكس رقما قياسيا أميركيا بحلوله في المركز الأول مع 6,06 أمتار، ولقي تحية كبيرة من منافسيه وزملائه.