كوبا أميركا بوابة عبور بسام الراوي إلى أوروبا

Reuters

إعداد - مازن الريس

ينظر عشاق منتخب قطر بطل كأس آسيا إلى بسام الراوي كأحد مفاتيح الظهور المشرّف في كوبا أميركا 2019 التي تستضيفها البرازيل بدءاً من الرابع عشر من شهر حزيران/يونيو الحالي.

وتمكن المدافع الشاب من فرض اسمه بقوة خلال كأس آسيا التي توّجت بها قطر أوائل شباط/فبراير الفائت وما تلاها من أشهر بعد مساعدته لناديه الدحيل في الوصول إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا واحتلال وصافة الدوري القطري.

من هو بسام الراوي؟

بسام الراوي (21 عاماً) هو أحد أبرز المواهب في آسيا القادرة على اللعب في أكثر من مركز والتحليق بعيداً في سماء نجوم آسيا، إذ ينظر إلى إمكانية اكتمال نضوجه في مونديال قطر 2022.

يلعب الراوي في مراكز قلب الدفاع والظهير الأيمن ومتوسط الميدان الدفاعي، ويمكنه تقديم أفضل ما لديه في مركز قلب الدفاع تحديداً خاصة وأنّ تمركزه بدأ يتحسن وتدخلاته أصبحت أقل تهوراً مقارنة بعمره.

ينظر إلى الراوي صاحب القدم القوية والتسديدات الصاروخية والمحكمة من خارج منطقة الجزاء على أنّه أحد اللاعبين الأكثر قدرة على الاحتراف في كبار القارة الأوروبية، خاصة وأنّ لاعب الدحيل السابق خاض تجارب احترافية قصيرة في سلتا فيغو الإسباني وأوبين البلجيكي.

الراوي وإمكانية التطور!

تطور الراوي يسير حتى الآن في الطريق الصحيح إذ يتطلع عشاق العنابي القطري إلى ضرورة استفادة بسام من تعاقد الدحيل مع النجم المغربي المهدي بنعطية مع التشديد على ضرورة انفتاحه للتعلم من بنعطية وعناصر الخبرة الموجودة في المنتخب.

يملك الراوي قدماً يمنى قوية وأخرى يسرى خطيرة وقوة بدنية ملفتة بدأ يستثمرها بشكل جيد فيما يتعلق بالتدخلات مع اللاعبين وسرعة التمركز، لكن ينقصه المزيد من التحسن فيما يتعلق بإخارج الكرة وسرعة اتخاذ القرار لقطع الكرات أو تشتيتها، دون إنكار قدراته الجيدة في الكرات العالية.

اختبارات صعبة بانتظاره

من سوء حظ الراوي تعرضه لإصابة سبقت كوبا أميركا وأجبرته على الغياب لعدة أسابيع عن تحضيرات المنتخب القطري كما أنّه سيخوض اختبارات محفوفة بالمخاطر في دور المجموعات على الأقل.

وسيكون اختبار الراوي الأول في حال اكتمال جهوزيته، عند التقاء قطر والباراغواي مقبولاً لكن خصوصية لقاء الافتتاح والبحث عن الفوز قد تزيده صعوبة.

وسيجد الراوي نفسه مجبراً على خوض أصعب الاختبارات في مسيرته (ربما) عندما تلعب قطر مع كولومبيا المعززة بنجوم من طينة خاميس رودريغيز وزاباتا وفالكاو في المرحلة الثانية ومن ثم في ختام المجموعة عن الالتقاء بمنتخب الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي.


>