هزات ارتدادية للكرة البرازيلية

تعرّض المنتخب البرازيلي لعقاب ثلاثي جراء هزيمته في دور الثمانية لنهائيات كأس أمم أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) بركلات الجزاء الترجيحية على يد باراغواي.

ولم تقتصر أثار الهزيمة على الخروج من كوبا أميركا بل امتدت لتشمل استمرار إيقاف النجم الأول نيمار في مباراتين بتصفيات كأس العالم 2018 بجانب غياب السامبا عن كأس القارات للمرة الأولى.

أخبار متعلقة:

كوبا أميركا: روبينيو يتحسر على الهزيمة

بالفيديو والصور - الباراغواي تقصي البرازيل وتعبر لنصف نهائي كوبا أميركا

بالفيديو - كوبا أميركا: دونغا يُحمّل الـ"فيروس" مسؤولية الخسارة

كوبا أميركا: تياغو سيلفا لا يتذكر أنه لمس الكرة

ولو نجح المنتخب البرازيلي في الفوز على باراغواي مساء السبت لحصل الفريق على مباراتين إضافيتين في كوبا أميركا سواء عن طريق الدور قبل النهائي أو النهائي أو الدور قبل النهائي ومباراة تحديد المركز الثالث، مما كان سيعني أن نيمار سيكون قد أنهى عقوبة الإيقاف أربع مباريات التي تعرض لها عقب مباراة كولومبيا.

كما أنها المرة الأولى التي تغيب فيها البرازيل عن بطولة كأس القارات منذ تدشينها في 1997، علماً بأن المنتخب توج باللقب أربع مرات.

وتقام النسخة المقبلة لكأس القارات في روسيا عام 2017، قبل عام واحد من كأس العالم.