نجوم عالميون يحيّون ليونيل ميسي بعد مؤتمره الصحافي

Reuters

استذكر أسطورة برشلونة والمنتخب الإسباني سابقاً أندريس إنييستا، بطل العالم 2010، 14 عاماً من "اللحظات السحرية" برفقة الأسطورة الأرجنتينية، وأضاف أن رؤية ميسي "بقميص آخر" سيكون من الصعب عليه تخيّله.

من جهته، غرّد مدرب برشلونة ومدافعه السابق الهولندي رونالد كومان الذي قاده للفوز بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا عام 1992، والتي كانت تعرف حينها بكاس أندية أبطال أوروبا، أنه "كان من الصعب عليه إدراك أنّ ميسي لن يلعب للنادي بعد الآن".

وأشار الهداف الانكليزي غاري لينيكر الذي سبق أن دافع عن قميص الـ "بلاوغرانا" بين عامي 1986 و1989 الى أنّه "حزين جداً لرؤية ليونيل ميسي المتأثر للغاية يقول وداعاً لبرشلونة".
وأضاف هداف مونديال 1986 برصيد 6 أهداف والفائز بكأس إسبانيا مع النادي الكاتالوني "لم يولد أي لاعب في تاريخ هذه الرياضة وقد أعطى الكثير من السعادة، والكثير من اللحظات التي لا تُنسى، ناهيك عن الكثير من النجاحات مع نادٍ واحد".
مؤتمر مؤثر
عقد ميسي مؤتمراً صحافياً الأحد للحديث عن رحيله عن برشلونة ولدى صعوده إلى المنصة وسط تصفيق الحاضرين أجهش بالبكاء. وبعد أن تمالك أنفاسه قال في مستهل حديثه: "لم أتصور اطلاقاً الرحيل عن برشلونة لأنني للحقيقة لم أفكر بهذا الأمر. كنت أريد وداعاً مع الجميع على أرضية الملعب".

بدوره، عبّر زميله لاعب الوسط الدولي الهولندي فرنكي دي يونغ عن محبته لزميله "عندما كنت طفلاً، استمتعت بمشاهدة جميع مبارياتك مع شقيقي على شاشة التلفزيون في غرفة نومنا".

وتابع "عندما وصلت إلى هنا قبل عامين، اكتشفتُ كم أنّك شخص مذهل. كان من الرائع اللعب إلى جانب أفضل لاعب في التاريخ". 

وقام النادي عبر حسابه الرسمي على تويتر بنشر سلسلة من الصور المركبة لميسي في مونتاج واحد، محاطة بالألقاب التي حققها في برشلونة مرفقاً تغريدته بعبارة: "لا مثيل له".

لحظات التكريم 

في اليوم التالي لبيان النادي الذي أعلن رحيل الفائز بلقب جائزة أفضل لاعب في العالم ست مرات عن النادي الكاتالوني، تقاطر المشجعون بالآلاف إلى ملعب "كامب نو" لتكريمه، في ظل حالة من الصدمة أنّ لحظة الفراق التي كانوا يخشونها دوماً قد حانت. 

وكان ميسي الذي نال باكورة ألقابه الدولية عندما قاد الأرجنتين الى إحراز مسابقة كوبا أميركا بالفوز على البرازيل المضيفة بنتيجة 1-صفر في المباراة النهائية الشهر الماضي على ملعب ماراكانا الشهير، بات أكثر اللاعبين خوضاً للمباريات في صفوف برشلونة الموسم الفائت مع 767 متفوقاً على صانع الألعاب السابق ومدرب السد القطري الحالي تشافي، وسجل خلالها 672 هدفاً ونجح في 305 تمريرات حاسمة.

وأحرز "البرغوث الصغير" بقميص برشلونة 34 لقباً، بينها الدوري الاسباني 10 مرات، دوري أبطال اوروبا 4 مرات، كأس إسبانيا 7 مرات. أما على الصعيد الشخصي فتوج بالكرة الذهبية ست مرات.
 


>