مصادر: فيفا يدعم موتسيبي في انتخابات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

AFP

وبحسب هذه المصادر، فإن السنغالي أوغوستين سنغور والموريتاني أحمد ولد يحيى مستعدان للموافقة على اقتراح الاتحاد الدولي، مشيرة إلى أنه في حال انسحابهما في الثاني عشر من آذار/مارس لترك الساحة للملياردير الجنوب إفريقي الذي يحظى بدعم رئيس فيفا السويسري جاني إنفانتينو، سيكونان النائب الأول والثاني للرئيس.

وأضافت أنه سيتم اقتراح منصب مستشار الرئيس على المرشح الرابع الإيفواري جاك أنوما.

مقترح الفيفا

وأوضح مستشار أحد المرشحين أن "فكرة فيفا هي جمع المرشحين الأربعة تحت رعاية المغرب، من أجل الاتفاق على برنامج مشترك، وتعيين مرشح واحد بينهم".

وأضاف "موتسيبي يحظى بأفضلية من الاتحاد الدولي الذي يريد شخصاً جديداً غير متوّرط في الإدارة القديمة، لجذب رعاة جدد ومستثمرين وإعطاء صورة أفضل للكاف بعد كل ما حدث" في إشارة إلى اتهام رئيس الاتحاد القاري المنتهية ولايته الملغاشي أحمد أحمد في فضائح فساد وإيقافه من الفيفا خمس سنوات في تشرين الثاني/نوفمبر.

ولم يتم اتخاذ القرار بشأن الإبقاء على الترشيح من عدمه، لأن كل مرشح عاد إلى بلاده لمناقشة الأمر مع السلطات. وسيلتقي المرشحون في نهاية الأسبوع المقبل في العاصمة الموريتانية نواكشوط على هامش المباراة النهائية لكأس الأمم الأفريقية للشباب (تحت 20 سنة)، لاتخاذ قرار.

وإذا كان سنغور ويحيى على وشك الاستسلام وفقا لمصادر مؤكدة، فإن أنوما من المرجح أن يبقى المنافس الوحيد لموتسيبي. وقتها ستأخذ الانتخابات منعطفا جديدا، من منافسة رباعية الى ثنائية بين موتسيبي المرشح المفضل للفيفا وأنوما مرشح اتحاد قاري يغار على استقلاله.
 


>