بيع أوّل نسخة من كتاب قوانين كرة القدم بأكثر من 65 ألف يورو

AFP

وتُعتبر هذه النسخة واحدة من النسختين الوحيدتين المعروفتين من الإصدار الأول من قوانين اللعبة الأكثر شعبية في العالم، والتي تطورت على أساسها كرة القدم الحديثة. 

وأشارت ساثبيس إلى أنه تمت طباعة النسخة المباعة من قبل نادي شيفيلد الذي تأسس في عام 1857 ويعتبر أقدم نادٍ لكرة القدم في العالم.

وتقدم الصفحات الـ 16 من الكتيّب، أول نسخة مقننة لهذه الرياضة، وقد تم العثور عليه بحالة جيدة في سجل قصاصات يجمع ذكريات شيفيلد. 

وجاءت هذه النسخة على ذكر تطور القوانين، مع شروح مكتوبة بخط اليد أو ملحق مطبوع يؤكد على حظر "ركل" الكرة باليد أو "دفعها"، وهو ما كان مسموحًا به سابقًا.

وأضافت دار المزاد "لعب النادي دورًا حاسمًا في تطوير اللعب الحديث: الركلة الحرة غير المباشرة والركلة الركنية والعارضة هي ابتكارات من شيفيلد" والتي كانت أيضًا "أول تعبير عن ثقافة كرة القدم الحديثة". 

ويحتوي الكتيب على توقيع بالقلم الرصاص لوليام بيكر، أحد أفضل لاعبي شيفيلد وعضو في لجنته والذي وافق على المسودة النهائية للقوانين في 21 تشرين الأوّل/أكتوبر 1858. تمت طباعتها في العام التالي وتوزيعها على جميع أعضاء النادي، بحسب ما أفادت دار المزاد.

أما النسخة الوحيدة الأخرى المعروفة فكانت موجودة في أرشيف النادي، والتي بيعت في تموز/يوليو 2011 مقابل 881 ألف جنيه إسترليني.

قال غابرييل هيتون، أخصائي الكتب والمخطوطات في دار ساثبيس "هذه القطعة الاستثنائية من التاريخ الرياضي تعيدنا مباشرة إلى أصول" اللعبة الجميلة "منذ أكثر من 160 عامًا". 

وأضاف "بالإضافة إلى كونه قطعة أثرية مهمة في حد ذاته، يمنحنا الكتيب أيضًا نظرة ثاقبة فريدة في تطوير قواعد اللعبة من خلال التعليقات التوضيحية المكتوبة بخط اليد". 
                  


>