بايرن يستعيد التوازن ويهزم أرمينيا بيليفيلد بشق الأنفس

Reuters

وعاد بايرن ميونيخ إلى الصدارة بعد نحو ثلاث ساعات من خسارتها لصالح مطارده المباشر، فعزز موقعه في الصدارة برصيد 31 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام بوروسيا دورتموند قبل "الكلاسيكر" الساخن بينهما السبت المقبل في دورتموند في المرحلة الرابعة عشرة.

فوز صعب للعملاق البافاري 

في المباراة الأولى على ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ، عانى النادي البافاري الأمرين لفك التكتل الدفاعي لضيفه وانتظر حتى الدقيقة 71 لتسجيل هدف الفوز عبر مهاجمه الدولي لوروا سانيه.

وعاد بايرن ميونيخ إلى سكة الانتصارات بعد خسارته المفاجئة أمام مضيفه أوغسبورغ 1-2 في المرحلة الماضية.

وكان النادي البافاري الذي خاض المباراة في غياب نجم خط وسطه جوشوا كيميش بسبب إصابته بفيروس "كوفيد-19"، الطرف الأفضل في المباراة وخلق العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل أبرزها تسديدة أكروباتية لتوماس مولر ابعدها الحارس ستيفان أورتيغا إلى ركنية لم تثمر (8).

وتابع اورتيغا تألقه بتصديه لتسديدة قوية لسانيه من خارج المنطقة وأبعدها الى ركنية لم تثمر أيضا (11)، ثم تصدى لتسديدة قوية للدولي الكندي ألفونسو ديفيس إثر انفراد (16)، وأخرى للاعب ذاته على الطائر من مسافة قريبة (35).

وواصل بايرن ميونيخ بحثه عن الهدف في الشوط الثاني لكنه سقط في فخ الكرات العرضية العالية لجناحه الفرنسي كينغسلي كومان والتي كان لها دفاع الضيوف بالمرصاد كما أنه نجح إلى حد بعيد في تحييد خطورة الهداف الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

واستمرت رعونة سانيه في الشوط الثاني وأهدر الكثير من الفرص أبرزها تسديدة على الطائر من مسافة قريبة مرت بجوار القائم الايمن (65).

وفي الوقت الذي كان فيه المدرب يوليان ناغلسمان يستعد لإخراج سانيه والدفع بزميله سيرج غنابري، نجح الأول في افتتاح التسجيل إثر هجمة منسقة قادها البديل جمال موسيالا بتمريرة الى المخضرم مولر ومنه الى نجم ماشستر سيتي الانكليزي السابق عند حافة المنطقة فسددها قوية بيسراه على يمين الحارس أورتيغا (71).

ودخل غنابري مكان سانيه مباشرة بعد الهدف دون أن ينجح فريقه في تعزيز غلته، فيما كان الضيوف خطيرين في الهجمات المرتدة دون أن ينجحوا في هز شباك العملاق مانويل نوير.

هالاند يؤمِّن الوصافة

وأمَّن هالاند وصافة دورتموند بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 81 بعد ثماني دقائق من دخوله مكان الدولي الهولندي دونيل مالين.
وهي المباراة الأولى لهالاند بعد غياب لخمسة أسابيع بسبب الإصابة.

وغاب ابن الـ21 عامًا الذي سجل هدفه التاسع عشر في 14 مباراة هذا الموسم مع ناديه ومنتخب بلاده عن مباريات هامة، شهدت خروج دورتموند من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا وفشل المنتخب النرويجي في التأهل الى نهائيات كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™.

وبكَّر فولفسبورغ بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الثانية عبر الهولندي فاوت فيخهورست بضربة رأسية من مسافة قريبة، لكن بوروسيا دورتموند حصل على ركلة جزاء في الدقيقة 35 انبرى لها إيمري دجان بنجاح مدركا التعادل.

ومنح الدولي الهولندي الآخر دونيل مالين التقدم لبوروسيا دوتموند بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة أسكنها على يمين الحارس (55).

وضغط فولفسبورغ بقوة بحثاً عن التعادل لكنه مهاجميه اصطدموا بدفاع صلب بقيادة حارس المرمى السويسري غريغور كوبل، قبل أن يضطر مدرب دورتموند ماركو روزه إلى الدفاع بهالاند مكان مالين في الدقيقة 73.

وكاد هالاند يفعلها بعد ثوان من دخوله بتسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة تصدى لها الحارس النمساوي بافاو بيرفان، قبل أن ينجح في الدقيقة 81 في استغلال تمريرة عرضية ليوليان براندت تابعها "طائرة" بكعب قدمه اليسرى على يمين الحارس.

وهو الهدف العاشر لهالاند في سبع مباريات في الدوري هذا الموسم.

في المقابل، مني فولفسبورغ بخسارته الخامسة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 20 نقطة وتراجع إلى المركز السابع بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الثانية توالياً (تعادل مع مضيفه أرمينيا بيليفيلد 2-2 في المرحلة الماضية).

وارتقى هوفنهايم إلى المركز الخامس بفارق الأهداف أمام أونيون برلين الذي يحل ضيفاً على أينتراخت فرانكفورت الأحد في ختام المرحلة، بفوزه الكبير على مضيفه غرويتر فورث 6-3.

وفرض الدولي التوغولي إيهلاس بيبو نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثلاثية "هاتريك" في الدقائق 32 و62 و80، وأضاف الفرنسي جورجينيو روتيه ثنائية (40 و57)، فيما سجل المدافع ماركو مايرهوفر الهدف الخامس بالخطأ في مرمى فريقه (66).

في المقابل، سجل جيمي ليفلينغ (22) وتيموثي تيلمان (46) والسويدي برانيمير هرغوتا (67) أهداف غرويتر فورث.

خسارة ثقيلة لمونشنغلادباخ

وأكرم كولن وفادة ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 4-1 وانتزع منه المركز العاشر بفارق الأهداف.

وسجل النمساوي ديان ليوبيتشيتش (55) ومارك أوثه (77) والسلوفيني أوندري دودا (78) والسويدي سيباستيان أندرسون (90+3) أهداف كولن الذي حقق فوزه الرابع هذا الموسم والأول في مبارياته الست الأخيرة (هزيمتان وثلاثة تعادلات)، فيما سجل يوناس هوفمان الهدف الوحيد لبوروسيا مونشنغلادباخ في الدقيقة 74.

وعمق بوخوم جراح ضيفه فرايبورغ عندما ألحق به الخسارة الثالثة تواليا والثالثة هذا الموسم بهدفين لسيباستيان بولتر (54) والصربي ميلوس بانتوفيتش (82) مقابل هدف للنمسوي فيليب لينهارت (51).

وتجمد رصيد فرايبورغ عند 22 نقطة في المركز الثالث وبات مهددا بالتراجع إلى المركز الرابع في حال فوز باير ليفركوزن (21 نقطة) على مضيفه لايبزيغ وأونيون برلين على مضيفه فرانكفورت الأحد في ختام المرحلة.

أما بوخوم فارتقى الى المركز الثاني عشر برصيد 16 نقطة.

وتعادل هرتا برلين مع أوغسبورغ بهدف لماركو ريختر (40) مقابل هدف لميكايل غريغوريتش (90+7).
 


>