المهندي: الحديث عن جاهزية ملاعب خليجي 23 سابق لأوانه

website

قال القطري سعود المهندي رئيس لجنة التفتيش لكأس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم المقررة في الكويت أن اللجنة غير مخول لها باعتماد ملاعب ومنشآت البطولة وينحصر دورها في الوقوف على حالتها واستعداداتها ورفع تقرير إلى امناء سر الاتحادات الذين يقومون بدورهم بتقديمه إلى رؤساء الاتحادات في المؤتمر العام.

وأكد المهندي، نائب رئيس الاتحاد الاسيوي للعبة، اليوم الاربعاء عقب عودته من الجولة التفقدية للكويت والتي بدأت في 13 الجاري، ان الحديث عن جاهزية ملاعب الكويت لخليجي 23 سابق لأوانه و الصورة سوف تتضح أكثر منتصف تشرين الاول/اكتوبر المقبل: "ستقوم لجنة التفتيش بجولة تفقدية جديدة للكويت عقب إجازة عيد الاضحى، ونحن بانتظار تقرير ومستندات من الاتحاد الكويتي حول المتطلبات التي اكدت عليها اللجنة".

وتابع : "عبرنا عن ارتياحنا فقط حول بدء العمل في ملاعب خليجي 23، لكن الامر يحتاج لعمل أكبر، وقد عرضنا كل المتطلبات على الاتحاد الكويتي منذ ايار/مايو الماضي لكن العمل بدأ متأخراً".

وكشف عن زيارته لأربعة ملاعب في الجولة الاخيرة: "كانت الزيارة الأهم لاستاد جابر وهو ملعب لا يوجد منه أي تخوف، والمشكلة كانت في ضرورة تحديد الملعب الثاني للمباريات وتم اختيار ملعب الكويت وهو بحاجة إلى عمل سواء في الاضاءة أو في ارضيته، كما تم اختيار ملعب كاظمة كملعب احتياطي لمباريات البطولة".

ونفى المهندي ما تردد حول وجود متطلبات جديدة للجنة في ملاعب الكويت ومنشآتها، معتبراً أن "المتطلبات التي نفذت في خليجي 20 باليمن و21 بالبحرين و22 بالسعودية هي نفس ما طلبناه من الكويت".

وأعلن ان اللجنة هدفها ان يترك كاس الخليج ارثا للدولة المنظمة وقال أن البطولة تستمر اسبوعين لكن تبقى الملاعب والإنشاءات للشباب للاستفادة منها.