الاتحاد العراقي يقرُّ عقوبات صارمة

Actionimages

 وأوضح الاتحاد عقب اجتماع استثنائي عقده مساء أمس الأحد أن "الاتحاد قرّر إبعاد اللاعب ياسر قاسم عن المنتخب وعدم دعوته مجددا وكذلك حرمان لاعبي الشرطة من تمثيل المنتخب لمدة عام".

وشملت عقوبات الاتحاد العراقي لاعب القوة الجوية علي صلاح ومدافع الوكرة القطري علي رحيمة حيث قرّر استبعادهما وعدم دعوتهما مجدّداً إلى تمثيل المنتخب.

ولم يتطرق الاتحاد العراقي إلى الأسباب التي دعته إلى اتخاذ مثل هذه العقوبات الجماعية بحق لاعبي المنتخب وكذلك لم يصدر أيّ رد فعل من قبل مدرب المنتخب يحيى علوان.

وكان ياسر قاسم اعتذر عن المشاركة في المباراة أمام تايلاند في الجولة الماضية من التصفيات المشتركة المؤدية لمونديال روسيا 2018 ونهائيات أمم آسيا 2019 في الإمارات وانتهت بالتعادل 2-2.

أما المهاجم علي صلاح فغادر معسكر المنتخب العراقي في لبنان في وقت سابق تبعه المدافع علي رحيمة لأسباب ذكرا فيها أنّ أجواء المنتخب لم تعد مشجعة بالبقاء لعدم اهتمام المدرب باللاعبين.

وتسبب البرنامج الذي وضعه المدرب استعداداً لمباراتي تايوان وتايلاند في الجولتين الأخيرتين من التصفيات، بأزمة بين الاتحاد المحلي وإدارة نادي الشرطة بعد أن قرّر استدعاء تسعة لاعبين دفعة واحدة لمعسكر المنتخب ورحلته التي استمرت أربعين يوماً.

ومن أبرز الأسماء التي طالتها عقوبات الحرمان لمدة عام من لاعبي نادي الشرطة أمجد كلف وعلي بهجت ووليد سالم.


>