إنتر يُرَحِب بمورينيو ثم يقصي روما من ربع النهائي

Reuters

وحل مورينيو في عقر دار إنتر للمرة الأولى كخصم لـ" النيراتزوري" منذ أن ترك الأخير مباشرة بعد قيادته إلى ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا عام 2010 من أجل الإشراف على ريال مدريد الإسباني.

الترحيب بمورينيو 

وعاد مورينيو هذا الموسم إلى الدوري الإيطالي لتولي الإشراف على فريق العاصمة، وقد سقط في مواجهته الأولى مع إنتر بثلاثية نظيفة حين التقى الفريقان على الملعب الأولمبي في العاصمة ضمن المرحلة السادسة عشرة من الدوري في أوائل كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وحظي البرتغالي باستقبال حار من جمهور إنتر الذي رفع لافتة كتب عليها "مرحباً بك جوزيه في منزلك".

وكان إنتر بحاجة تماماً إلى هذا الفوز بعد الهزيمة المؤلمة التي تلقاها السبت في الدربي أمام جاره ميلان 1-2 في الدوري بعدما كان متقدماً على "روسونيري" حتى الدقيقة 78 قبل أن يتلقى هدفين عبر الفرنسي أوليفييه جيرو.

أحداث المباراة

وضرب إنتر، الساعي الى اللقب الأول منذ 2011، بقوة منذ صافرة البداية، إذ تقدم بعد أقل من دقيقتين عبر مهاجم روما السابق إدين دجيكو بعد عرضية من الكرواتي إيفان بيريشيتش.

وسبق للبوسني البالغ 35 عاماً والذي دافع عن ألوان روما من 2015 حتى الموسم الماضي، أن سجل حين التقى الفريقان في الدوري في كانون الأول/ديسمبر.
وكان فريق المدرب سيموني إينزاغي قريباً من الهدف الثاني لولا لم تتدخل العارضة لصد تسديدة من مسافة بعيدة لنيكولو باريلا (6).

وبعد سيطرة مطلقة لإنتر، دخل روما تدريجياً في أجواء اللقاء وكان قريباً من تقليص الفارق عبر نيكولو زانيولو لكن الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش تألق في الدفاع عن مرماه (19).

ورغم بعض المحاولات للطرفين، بقي هدف دجيكو الفاصل بينهما حتى نهاية الشوط الأول الذي خسر إنتر في ثوانيه الأخيرة جهود أليساندو باستوني واستبدله بالهولندي ستيفن دي فراي.

وجاءت بداية الشوط الثاني رتيبة مع بعض المحاولات الخجولة حتى الدقيقة 62 حين أطلق البرتغالي سيرجيو أوليفيرا كرة صاروخية من خارج المنطقة تحولت من أحد مدافعي إنتر وكادت أن تخدع هاندانوفيتش، إلا أن الأخير تألق وأنقذ الموقف.

ثم انتقل الخطر بعد دقيقتين إلى الجهة المقابلة عبر باريلا الذي أجبر البرتغالي روي باتريسيو على التدخل ببراعة لإنقاذ فريق مورينيو (64)، إلا أنه أنحنى بعد دقائق معدودة حين أطلق التشيلي أليكسيس سانشيز كرة رائعة من خارج المنطقة إلى الزاوية اليمنى العليا لمرمى البرتغالي (68)، محبطاً عزيمة الضيوف الذين عجزوا عن العودة إلى اللقاء.

ويستكمل الدور ربع النهائي الخميس بلقاءي أتالانتا مع فيورنتينا ويوفنتوس حامل اللقب مع ساسوولو، إضافة الى مباراة الأربعاء في "سان سيرو" بين ميلان وقطب العاصمة الآخر لاتسيو.


>