برشلونة ومانشستر يونايتد - حقائق تاريخية

Reuters

تفرض الأرقام نفسها سيدة للموقف قبل انطلاق المواجهة، لكنها تتلاشى مع بدء حوار الأقدام على المستطيل الأخضر.

  • هذا أول لقاء بين برشلونة ومان يونايتد في دوري الأبطال منذ نهائي عام 2011 عدما فاز البلوغرانا 3-1 على ملعب ويمبلي.

 لم يخسر مان يونايتد على أرضه أمام برشلونة في المنافسات الأوروبية (فاز 2 تعادل 2) – آخر   استضافة كانت في إياب نصف نهائي دوري الأبطال 2007/2008 (1-0 لمصلحة يونايتد).

  • هذه هي المشاركة رقم 17 لبرشلونة في ربع نهائي دوري الأبطال، حصيلة قياسية بالتساوي مع بايرن ميونيخ – كما أنه وصوله الـ12 على التوالي وهي سلسلة قياسية في المنافسة.
  • فاز مان يونايتد مرتين فقط في آخر 11 مباراة إقصائية لعبها في دوري الأبطال (تعادل 3 خسر 6).
  • تأهل برشلونة من 79% من لقاءاته الاقصائية في دوري الأبطال التي خاض مباراة الذهاب فيها خارج أرضه (23\29)، مقارنة بـ33% عندما خاض مباراة الذهاب على أرضه (4\12).

منذ إقصاء تشيلسي لبرشلونة من نصف نهائي 2011/2012، تم إقصاء الفرق الإنكليزية 10 مرات في آخر 11 لقاءات إقصائية لها أمام فرق إسبانية.

  • سجل مهاجم مان يونايتد روميلو لوكاكو من تسديدتيه أمام باريس في فوز فريقه 3-1 في دور الـ16، بعد فشله في التسجيل من 8 محاولات تسديد سابقة.
  • سجل نجم برشلونة 22 هدفاً في 30 مباراة لعبها أمام فرق إنكليزية في دوري الأبطال، أكثر من أي لاعب آخر في تاريخ المنافسة.

لم يسجل ليونيل ميسي في آخر 11 مباراة خاضه لبرشلونة في ربع نهائي دوري الأبطال وفشل في التسجيل من آخر 49 محاولة تسديد له في هذه المرحلة تحديداً من المنافسة.

  • خسر مان يونايتد مرتين على أرضه في دوري الأبطال هذا الموسم - خسر 3 مرات على أرضه خلال موسم واحد مرة واحدة فقط من قبل، في 1996/1997 – كان مدربه الحالي أولي غونار سولسكاير لاعباً في جميع تلك الهزائم الثلاث.