نابولي ينهار أمام إمبولي ويقلّص حلمه باللقب

AFP

وترنّح دفاع نابولي الساعي إلى تحقيق لقبه الأول في الدوري منذ حقبة الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا، في الدقائق العشر الأخيرة، إذ خسر الظهير الفرنسي البديل كيفن مالكوي الكرة، ما أتاح لإمبولي تقليص النتيجة إلى 2-1 عبر الأسكتلندي ليام هندرسون (80)، قبل أن ينفرد أندريا بينامونتي بالحارس أليكس ميريت ويدرك التعادل 2-2 (83).

قبل هذا الانقلاب من إمبولي، كانت المباراة في متناول نابولي المسيطر، وتقدّم بهدفي البلجيكي دريس ميرتنس (44) ولورنتسو إنسينيي (53).

لكن المدرب لوتشانو سباليتي كان عاجزاً دفاعياً في ظل غياب صخرته السنغالي خاليدو كوليبالي الموقوف.

وقبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي، عاد بينامونتي نفسه ليقضي على مساعي نابولي حتى في الخروج بنقطة، وسجل هدف الفوز (88)، تاركاً نابولي في المركز الثالث مع 67 نقطة، على بعد خمس نقاط خلف إنتر المتصدّر وأربع نقاط من ميلان الثاني واللذان لعبا مباراة أقلّ.

من جهته، رفع إمبولي رصيده إلى 37 نقطة في المركز الرابع عشر.

ساليرنيتانا يتابع صحوته 

وقبيل ذلك، تابع ساليرنيتانا الذي بقي لفترة طويلة في المركز الأخير على مدى أشهر طويلة وكان يواجه خطر الهبوط المحتم، صحوته في الآونة الأخيرة وحقق فوزه الثالث في مدى أسبوع بإسقاطه فيورنتينا الساعي إلى أحد المراكز الاوروبية 2-1 الأحد.

وكان ساليرنيتانا تغلب على سمبدوريا 2-1 في الجولة 33 ثم على اودينيزي 1-صفر في منتصف الاسبوع في مباراة مؤجلة.

وافتتح العملاق العملاق البوسني ميلان ديوريتش التسجيل بكرة رأسية بعد مرور 9 دقائق. ونجح فيورنتينا في إدراك التعادل بواسطة ريكاردو سابونارا لكن الكلمة الاخيرة كانت لساليرنيتانا الذي سجل له الاحتياطي فيديريكو بوناتسولي هدف الفوز مستغلاً خطأ مدافع فيورنتينا ايغور (79).
 


>