فالنسيا يعود للانتصارات وحادثة ليغانيس تثير الجدل

beIN SPORTS

وأصبح فالنسيا ثامناً بفوزه على ديبورتيفو ألافيس 2-1، بهدفي الأوروغوياني ماكسي غوميز (27) وداني باريخو (83 من ركلة جزاء)، فيما سجل للخاسر لوكاس بيريز (89).

وواصل فالنسيا نتائجه المقبولة في الليغا بانتصاره الثاني توالياً عقب تعادله على أرضه أمام ليغانيس وخيتافي، بينما تلقى هزيمة قاسية أمام ضيفه أياكس الهولندي الأربعاء الفائت في دوري أبطال أوروبا 3-0.

ليغانيس يطالب بإعادة

وطالب ليغانيس باعادة مباراته التي خسرها مع ضيفه ليفانتي 1-2، زاعماً أنّ تقنية الفيديو "في ايه آر" لم تكن تعمل خلال المواجهة.

ويعتقد ليغانيس أن ركلة الجزاء التي افتتح فيها روجر مارتي التسجيل (45)، بعد خطأ على لاعبه اليوناني ديميتريس سيوفاس وقعت خارج المنطقة.

وبدا أنّ جهاز الاتصال للحكم مونويرا مونتيرو لا يعمل، ما اضطر الحكم الرابع إلى تلقي قرار حكام تقنية الفيديو عبر الهاتف.

وقالت رئيسة ليغانيس فيكتوريا بافون إنّ النادي سيطلب إعادة المباراة من الدقيقة 44 عندما وقعت الحادثة، مضيفةً "أمور خطيرة كثيرة حدثت في هذه المباراة، على غرار احتساب ركلة جزاء ضدنا خارج المنطقة، حصل ذلك أيضاً في المباراة ضد فالنسيا قبل عدة أسابيع، وفضلاً عن ذلك لم يكن في ايه آر يعمل بشكل صحيح، لذا نشعر بأننا لم نكن ننافس بظروف متساوية وسنطلب إعادة المباراة من دقيقة وقوع ركلة الجزاء".

وتابعت "وجدنا أنّ تقنية في ايه آر لم تكن تعمل جيداً من خلال مندوبنا ومصادر أخرى لن نكشفها".

لكن الاتحاد الاسباني نفى في بيان أن تكون تقنية الفيديو قد واجهت مشكلات في المباراة المذكورة خلال وقوع الحادثة في الدقيقة 44، مشيراً إلى أنه سيستمع للناديين لضمان شفافية كاملة.

أوساسونا يحرم فياريال من المركز الثالث المؤقت

وفي مباراة أخرى قلب أوساسونا تأخره أمام ضيفه فياريال بهدف باو توريس (5) إلى فوز بهدفي الأرجنتينيين فاكوندو رونكاغليا (46) وإيزيكييل "تشيمي" أفيلا (79).

وتوقف رصيد فياريال عند 11 نقطة وهو ذات الرصيد الذي وصل إليه الرابح، علماً أنّ أتلتيكو مدريد يحتل المركز الثالث حالياً برصيد 14 نقطة مع مباراة أقل وكذلك الحال بالنسبة لبرشلونة الرابع برصيد 13 نقطة.