تصريح صادم من رئيس برشلونة المؤقت حول ميسي

Reuters

وأخطر ميسي الإدارة في 25 آب/أغسطس المنصرم عن رغبته في الرحيل عن النادي الكاتالوني، الا أن النادي أجبره على البقاء لوجود الشرط الجزائي في عقده البالغ 700 مليون يورو وإمكانية إحالة الأمر إلى المحكمة، ما أجبره على البقاء لعدم رغبته في اللجوء إلى القضاء مع نادي الطفولة.

وبدءًا من كانون الثاني/يناير المقبل، سيكون ميسي قادراً على إجراء محادثات مع أي نادٍ ويرحل عن ملعب "كامب نو" عندما ينتهي عقده في حزيران/يونيو 2021، حيث من المتوقع أن يحاول مانشستر سيتي الانكليزي مجدداً الحصول على خدماته.

وقال توسكيتس الذي يشغل منصب الرئاسة مؤقتًا بعد استقالة جوسيب بارتوميو في تشرين الاول/اكتوبر الماضي لإذاعة "راك 1" الكاتالونية إنه "من وجهة نظر اقتصادية، لكنت بعتُ ميسي في الصيف. الأمر كان مرغوباً اقتصادياً".

وتابع أن "رابطة الدوري الإسباني تفرض سقفاً للأجور، الأمر الذي كان ساعدنا".

في سياق آخر، لم ينفِ توسكيتس إمكانية عودة البرازيلي نيمار إلى برشلونة بعدما أعرب الأخير الأربعاء عقب فوز فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي على مانشستر يونايتد الانكليزي في دوري أبطال أوروبا عن رغبته باللعب إلى جانب  الأرجنتيني مجدداً.

وقال توسكيتس "إذا أتى كلاعب حر، قد يكون ذلك ممكنًا، ولكن إذا لا نبيع، لن نكون قادرين على إبرام الصفقات. لن يكون ذلك ممكناً، إلا إذا قام الرئيس المقبل (الذي سينتخب في 24 كانون الثاني/يناير) بأعجوبة".

وكشف توسكيتس أن الوضع المالي لبرشلونة كان "مقلقًا، سيئًا جدًا ولكن هناك أمل".

وتابع "في كانون الثاني/يناير، لن يتقاضى اللاعبون أجورهم ولكن الأمر ليس مقلقاً. يتحصّل اللاعبون على دفعتين كبيرتين عادة في كانون الثاني/يناير وتموز/يوليو. تم إرجاء ذلك، وكذلك الاضافات والمكافآت".
                  
                  
 


>