فنتورا يستعد لإحداث ثورة في المنتخب الإيطالي

Reuters

ويفتقد فنتورا لجهود اثنين من ثلاثي خط الدفاع بعد إصابة أندريا بارزالي وجورجيو كيليني في مواجهة ليشتنشتاين في تصفيات كأس العالم لكرة القدم يوم السبت وكذلك في ودية ألمانيا يوم الثلاثاء.

وفي ظل غياب كلاوديو ماركيزيو قال فنتورا إن الفرصة مواتية للاعتماد على لاعبين شبان.

وشملت تشكيلته المؤلفة من 29 عنصراً ستة لاعبين لم يسبق لهم المشاركة مع المنتخب و17 لاعباً تبلغ أعمارهم 25 عاماً أو أقل وهناك 12 لاعباً فقط من تشكيلة إيطاليا في بطولة أوروبا. 

وأبلغ فنتورا الصحفيين اليوم الاثنين "يبدو أن القدر يريد منا وعقب تلك الإصابات المتعددة التسريع بوتيرة عملية ضخ دماء شابة". 

وقال "إنه توقيت هام للغاية على مستوى ضخ مواهب جديدة وسأكون ذا نظرة محدودة ولست ذكياً للغاية إذا لم أستغل الوضع. نبدأ رحلة جديدة.. ونلاحظ الخيارات المتاحة في الوقت الراهن". 

وبدا أن فنتورا يوجه سهام نقده لسلفه كونتي الذي قاد إيطاليا لدور الثمانية ببطولة أوروبا 2016 والذي حصل على الكثير من المديح لقيادة فريق لم يكن يحظى بثقة الكثيرين لتقديم أداء جيد.

وقال فنتورا الذي امتدح كونتي في السابق "في بطولة أوروبا الأخيرة شاركت أكبر تشكيلة لمنتخب إيطاليا خلال 150 عاماً".

وبلغ متوسط أعمار اللاعبين في تشكيلة إيطاليا ببطولة أوروبا الأخيرة نحو 28 عاماً ونصف وهو ليس مرتفعاً بشدة بالنسبة لبطولة دولية.

وفاجأ فنتورا الجميع باستدعاء المهاجمين مانولو غابياديني وسيموني زازا رغم ابتعادهما عن أفضل مستوياتهما واستبعاد ماريو بالوتيلي رغم تألقه مع نيس الفرنسي.

وقال "هذان اللاعبان لا يمران بأفضل لحظاتهما.. ولكن بصفتهما من ركائز المنتخب نحتاج للمساعدة في رفع مستواهما وإعادتهما إلى ما كانا عليه." 

وعن بالوتيلي قال "لا نستطيع أن نفكر أن تاريخ شخص تغير في شهرين".