الفيفا يتهرب من أزمة مباراة فلسطين والسعودية بالتأجيل

fifa.com

ذكر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اليوم الثلاثاء على موقعه الرسمي إن الاتحاد الدولي ( فيفا) ألغى قرار نقل المباراة المقررة في التصفيات المزدوجة لمونديال 2018 وكأس آسيا 2019 بين المنتخبين السعودي والفلسطيني إلى ملعب محايد، وقرر تأجيلها من 13 الشهر الحالي إلى موعد يحدد لاحقاً.

واجتمع اليوم في سويسرا وفدا الاتحادين الفلسطيني والسعودي وبحثا موضوع المباراة التي تطالب السعودية بنقلها من الأراضي الفلسطينية إلى ملعب محايد، فيما يتمسك الاتحاد الفلسطيني بإقامتها على أرضه.

ونقل الموقع عن المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الفلسطيني تيسير نصر الله أن اللقاء الذي جمع الاتحادين الفلسطيني والسعودي مع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر مساء اليوم الثلاثاء بمقر فيفا في زيوريخ أسفر عن "تأجيل موعد المباراة بين منتخبنا الوطني وشقيقه السعودي والتي كان من المقرر إقامتها في 13 تشرين الأول/أكتوبر الجاري الى موعد آخر وذلك لضيق الوقت".

وأضاف نصر الله "أن اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم ستقوم بتحديد موعد آخر وفق لوائح فيفا والتي تنص على أحقية المنتخبات الوطنية باللعب على ملعبها البيتي".

وأشار نصر الله "إلى أن اللقاء سادته أجواء عالية من الصراحة وتم إلغاء قرار نقل المباراة إلى ملعب محايد لأنه غير قانوني، ولأن اللجنة التي اتخذته ليست شرعية وليس من صلاحياتها اتخاذ قرار من شأنه المساس بالملعب البيتي لأي منتخب".

وقال نصرالله إن بلاتر أكد على موقف الاتحاد الدولي للعبة الثابت في الحفاظ على الملعب البيتي للمنتخبات الوطنية كافة وفق أنظمة ولوائح فيفا المعمول بها.

وسيلعب المنتخب الفلسطيني مباراته الرابعة الخميس المقبل مع تيمور الشرقية في تيمور، في حين يواجه المنتخب السعودي نظيره الاماراتي في نفس اليوم  في جدة.

ويتصدر المنتخب السعودي المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط مقابل 7 للإمارات صاحبة المركز الثاني فيما تحل فلسطين في المركز الثالث برصيد 4 نقاط، مقابل نقطة لكل من ماليزيا وتيمور الشرقية. 


>