اكتمال عقد المنتخبات المشاركة في نهائيات ديفيس

Reuters

وأقيمت على مدى اليومين الماضيين تصفيات طبعها غياب المشجعين عن بعض منها، اذ أقيمت مباريات خلف أبواب موصدة في ظل المخاوف العالمية من تفشي فيروس كورونا المستجد، والذي أثّر بشكل سلبي على سلسلة من الأحداث الرياضية حول العالم.

وبنتيجة هذه التصفيات التي أقيمت الجمعة والسبت، تأهلت كل من أستراليا على حساب البرازيل، وكازاخستان على حساب هولندا، والإكوادور على حساب اليابان، وكرواتيا على حساب الهند، والمجر على حساب بلجيكا، وإيطاليا على حساب كوريا الجنوبية، وألمانيا على حساب بيلاروسيا، وجمهورية التشيك على حساب سلوفاكيا، والنمسا على حساب الأوروغواي، والسويد على حساب تشيلي، وكولومبيا على حساب الأرجنتين، والولايات المتحدة على حساب أوزبكستان.

وانضم المتأهلون الى ستة منتخبات مشاركة بشكل تلقائي، هي إسبانيا حاملة اللقب ووصيفتها كندا، إضافة الى المملكة المتحدة وروسيا (بلغتا نصف نهائي المسابقة العام الماضي)، وفرنسا وصربيا (بطاقة دعوة)، بحسب الموقع الالكتروني لمسابقة المنتخبات الأعرق في كرة المضرب.

ومن المقرر ان تستضيف مدريد النهائيات بين 23 تشرين الثاني/نوفمبر و29 منه، وذلك في النسخة الثانية من كأس ديفيس بحلتها الجديدة، والتي تقام على مدى أسبوع واحد في أواخر الموسم بمشاركة 18 منتخبا، بدلا من توزيعها على مدى أربعة أسابيع وفي دول مختلفة بحسب المتنافسين.

وتقام قرعة المسابقة في مقر الاتحاد الدولي للعبة في لندن في 12 آذار/مارس الحالي، علما بأن المسابقة تقام بنظام ست مجموعات تتنافس في الدور الأول، على ان يتأهل متصدر كل مجموعة، إضافة الى أفضل منتخبين حلا في المركز الثاني، الى الأدوار الاقصائية.

وتشهد النسخة المقبلة مشاركة خمسة منتخبات للمرة الأولى (في الحلة الجديدة)، هي النمسا وجمهورية التشيك والإكوادور والمجر والسويد.

وتحمل الولايات المتحدة الرقم القياسي في عدد ألقاب كأس ديفيس (32 آخرها في العام 2007).

وكان عدم تأهل اليابان مفاجأة التصفيات، اذ خسرت بنتيجة صفر-3 على أرضها أمام الإكوادور، علما بأن المنتخب الآسيوي افتقد جهود أبرز لاعبيه كي نيشيكوري الغائب منذ الصيف الماضي بسبب الإصابة.

ورأى الإكوادوري دييغو هيدالغو الذي حسم مع مواطنه غونزالو إسكوبار نتيجة المواجهة بالتغلب على بين ماكلاكلن وياسوتاكا أوشياما في الزوجي، ان مواجهة اليابان على أرضها دون جمهور صبّت لصالح المنتخب الزائر، موضحا "عدم وجود المشجعين ساعدنا".

وسمح لعدد محدود من الصحافيين وأفراد الجهاز الفني بدخول قاعة المباراة التي أقيمت في مدينة ميكي، بعد خضوعهم لفحص قياس الحرارة، في ظل المخاوف من تفشي فيروس "كوفيد-19" الذي أصاب أكثر من 100 ألف شخص حول العالم.

وأودى الفيروس بحياة 3959 شخصا حتى قرابة الساعة 09,00 صباح الأحد بتوقيت غرينيتش، بحسب حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس من مصادر رسمية.

كما شهدت التصفيات وداع لاعبين مخضرمين في الكرة الصفراء، مثل ثنائي الزوجي الأميركي التوأمين بوب ومايك براين اللذين أعلنا خوض مباراتهما الأخيرة في كأس ديفيس وعدم مشاركتهما في النهائيات المقبلة.

كما يرجح ان تكون التصفيات المحطة الأخيرة في هذه المسابقة للاعب الهندي المخضرم ليندر بايس (46 عاما) الذي شارك في كأس ديفيس مع منتخب بلاده على مدى 30 عاما.