كيربر تتوقع منافسة قوية في بطولة قطر توتال

Reuters

تصوير - سامر الرجال

وأعلنت أوساكا المتوجة الشهر الماضي بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، ما منحها صدارة التصنيف العالمي على حساب الرومانية سيمونا هاليب، غيابها عن "قطر توتال" التي تستمر حتى 16 شباط/فبراير بسبب إصابة في الظهر.

وبنتيجة ذلك، باتت هاليب الثالثة عالمياً مصنفة أولى في الدورة، أمام التشيكية كارولينا بليسكوفا (خامسة عالمياً) والألمانية كيربر (سادسة عالمياً)، في منافسة بين ثلاث لاعبات سبق لهن تصدر التصنيف العالمي.

وكانت كيربر من أوائل اللاعبات اللواتي وصلن إلى العاصمة القطرية، وأعربت في تصريحات للصحافيين الأحد عن تطلعها لمنافسة "صعبة".

أضافت "لكن هذا سيكون تحدياً، ودائماً ما أتطلع قدماً للحضور إلى هنا".

وخسرت كيربر نهائي بطولة قطر توتال ضد هاليب في 2014، في حين كان لقب 2017 من نصيب بليسكوفا.

وحلت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا المصنفة سابعة عالمياً بدلاً من أوساكا، وستكون مصنفة رابعة في الدوحة. وضمن العشر الأوليات عالميا، تشارك الهولندية كيكي برتنز الثامنة والدنماركية كارولاين فوزنياكي العاشرة، والتي حلت وصيفة لبليسكوفا في نسخة 2017.

وكانت سفيتولينا قد أعلنت في وقت سابق أنها لن تشارك في دورة الدوحة لحاجتها الى مزيد من الراحة بعد بطولة أستراليا المفتوحة، حيث عانت من آلام في الكتف والظهر. إلا أن اللاعبة البالغة من العمر 24 عاماً أشارت إلى أنها باتت في وضع بدني يسمح لها بخوض المنافسات.

وأوضحت في تصريحات للصحافيين "كما تعرفون، (الدورة) هنا صعبة دائماً. الجميع يريد أن يلعب، الجميع يريد أن يلعب بشكل جيد. هذا ما يجعلها غير سهلة على الإطلاق".

وأحرزت التشيكية بترا كفيتوفا لقب الدورة العام الماضي بتغلبها في المباراة النهائية على الإسبانية غاربيني موغوروتسا.