رايكونن يقلل من أهمية وجود خلاف كبير بين فيتل وفيراري

AFP

قلّل السائق الفنلندي كيمي رايكونن الخميس من أهمية الأحاديث التي تشير الى وجود خلاف كبير بين فيراري وسائقه الألماني سيباستيان فيتل، رافضا الكلام الذي يشاع حول تفضيل الفريق الإيطالي لشارل لوكلير من موناكو على حساب فيتل في منافسات الموسم الحالي من بطولة العالم للفورمولا واحد.

واعتبر رايكونن (40 عاما) سائق ألفا روميو والذي كان زميل فيتل في فيراري بين عامي 2014 و2018، علما بأنه نافس أيضا مع "سكوديريا" بين 2007 و2009، أنه لا يمكنه تصوّر فكرة أن الفريق قد يقوم بأي شيء لا يكون عادلا لكلا السائقين.

ويأتي حديث رايكونن بطل العالم عام 2007 مع فيراري بعد تأكيد الأخير في أيار/مايو الماضي رحيل فيتل بطل العام أربع مرات عن صفوفه نهاية الموسم الحالي، حيث سرت تكهنات عن تفضيل الفريق للوكلير واعتباره السائق رقم 1 رغم نفي مسؤولي فيراري وجود رقم 1 ورقم 2 في الفريق.

وقال رايكونن خلال مؤتمر عبر تقنية الفيديو قبيل جائزة ستيريا الكبرى في النمسا نهاية الاسبوع، المرحلة الثانية من روزنامة بطولة العالم المعدلة هذا الموسم بسبب فيروس كورونا المستجد، إنه متأكد أنه ستتم معاملة السائقين بإنصاف وعلى قدم المساواة.

وقال "أنا متأكد أنهما يحظيان بالمعاملة ذاتها. إنها من مصلحتهم (فيراري) أن يحاولوا الحصول على أفضل نتيجة من كلا السيارتين، لذا لا أرى لما قد يقومون بعكس ذلك".

وأشار الفنلندي الى أنه تحدث مع فيتل قبل افتتاحية الموسم الأسبوع الفائت في جائزة النمسا الكبرى على حلبة ريد بول، والتي ستصبح هذا الاسبوع أول حلبة في التاريخ تستضيف سباقين متتاليين.

وتابع رايكونن الذي انسحب في اللفة 55 من سباق الأسبوع الفائت "لقد تحدثت معه نهاية الاسبوع الماضي سريعا، أعتقد قبل الانطلاق. هذا كل ما أعرفه. لا أعرف ما يحصل، هذا ليس من شأني وأعتقد أنه من غير العادل الحديث عما إذ كان هناك شخص يعامَل بطريقة سيئة أو لا لأني لا أعلم ما الذي يجري".

وأردف "أشك في أن علاقتهم سيئة يقدر ما يتحدث عنه الناس. في بعض الأحيان تضطر على مغادرة الفريق أو أن تختار المغادرة، مهما كان الامر سنرى ما سيحصل في المستقبل".

وكشف فيتل (33 عاما) عشية التجارب الحرة للسباق الافتتاحي الأسبوع الماضي، أنه تفاجأ عندما أبلغه مدير فيراري ماتيا بينوتو أنه قرر عدم تجديد عقده لعام 2021.

فيما قال بينوتو إنه كان يدرك أن فيتل كان مستاء وغير راض، لكنه اعتبر أن الاحترام المتبادل بينهما يعني أن علاقتهما لم تتضرر بشكل لا يمكن إصلاحه.

وبدا بينوتو أكثر قلقا حيال افتقار الفريق للاداء والسرعة في جائزة النمسا الكبرى حيث يأمل تحسينهما نهاية الاسبوع الحالي بأجنحة أمامية جديدة للسيارتين.

في السياق ذاته، نصح النمسوي هلميت ماركو المسؤول المخضرم والمستشار في ريد بول، الفريق الذي حقق معه فيتل ألقابه الاربعة بين عامي 2010 و2013، الالماني بأخذ استراحة لمدة عام قبل العودة الى المنافسات.

إذ يعتبر ماركو أنه لن تكون هناك العديد من الاماكن الشاغرة في الفرق مع نهاية الموسم الحالي لاسيما بعد أن أعلن رينو عودة بطل العالم السابق الاسباني فرناندو الونسو الى صفوفه لموسم 2021.

وقال ماركو في حديث مع مجلة "أوتو سبورت أوند سوبرت" الالمانية "سآخذ عطلة لمدة عام وأنظر الى الامور من منظور خارجي (...) ولكن ربما يحب الحياة مع العائلة كثيرا لدرجة أن يترك (الفورمولا) بالكامل".

وأغلق ماركو الباب أمام إمكانية عودة فيتل معتبرا أنه "ليس لدينا مكان لفيتل، لدينا (ألكس) ألبون ونحن سعداء بوجوده. ألبون نصف تايلاندي وريد بول مملوك بنسبة 51% تايلانديا".

ولم تتقلص حظوظ فيتل بالانضمام الى فريق جديد فقط بسبب عودة الونسو الى رينو، ولكن أيضا تعاقد ماكلارين مع الاسترالي دانيال ريكياردو خلفا للاسباني كارلوس ساينز الذي سيحل مكان فيتل مع "سكوديريا".

وقال فيتل الأسبوع الماضي على هامش جائزة النمسا إنه سيأخذ وقته للتفكير بشأن مستقبله وأنه لا نية حاليا للاعتزال "إذا اتخذتَ قرارا بإغلاق الباب، لا يجب أن تقوم بذلك آملا بأن تفتحه مجددا في وقت ما".