هيمنة ثنائية على فترتي التجارب الحرة في روسيا

AFP

وسجل لوكلير الفائز بسباقي بلجيكا وإيطاليا هذا العام، أسرع توقيت خلال الفترة الأولى بوقت قدره 1:34.462 دقيقة، متقدماً بفارق 0,082 ثانية على فيرشتابن بالذات، وبفارق 0,543 ثانية عن زميله في الفريق الألماني سيباستيان فيتل المتوج الأحد الماضي بجائزة سنغافورة الكبرى، في أول فوز له في 23 سباقاً وتحديداً منذ بلجيكا 2018.

وشهدت هذه الفترة انزلاق سيارة الأسترالي دانيال ريكياردو (رينو) عن المسار، ما أدى إلى اصطدامها بحواجز الأمان وتضرر القسم الخلفي.

ورد فيرشتابن الفائز بسباقي النمسا وألمانيا ،التحية لسائق الإمارة في الفترة الثانية بتسجيله أسرع توقيت بـ 1:33.162 ليتقدم عليه بفارق 0,335 ثانية. فيما حل سائق مرسيدس فالتيري بوتاس ثالثاً متأخراً بفارق 0,646 ثانية عن سائق ريد بول.

ولم يكن النجاح حليف حامل اللقب البريطاني لويس هاميلتون إذ اكتفى سائق مرسيدس بالمركزين الخامس والرابع تواليًا.

ويهيمن فريق مرسيدس على حلبة سوتشي منذ انضمام سباق روسيا إلى روزنامة الفئة الأولى عام 2014، مع بدء حقبة المحركات الهجينة (هايبريد)، حيث توج بالسباق سائقوه هاميلتون وبوتاس وبطل العالم 2016 الألماني نيكو روزبرغ المعتزل.