دورة مونتي كارلو: 76 دقيقة تكفي نادال لعبور الدور الثاني

Reuters

وتفوق نادال في الدور الثاني (أعفي من الأول) على باوتيستا أغوت بسهولة 6-1 و6-1، ليتأهل إلى الدور الثالث للدورة المتوج بلقبها 11 مرة، وتشكل انطلاق الموسم الترابي الذي يتسيّده "الماتادور" دون منازع.

ويخوض نادال المتوج بلقب مونتي كارلو في الأعوام الثلاثة الماضية، غمار دورته الأولى منذ انسحابه بسبب إصابة في الركبة من دورة إنديان ويلز الأميركية منتصف آذار/مارس الماضي، قبل أن يخوض لقاء كان مرتقباً في نصف النهائي ضد السويسري روجيه فيدرر.

لكن آثار هذه الإصابة لم تكن بادية على أرض الملعب في مونتي كارلو، حيث فاز نادال بخمسة أشواط من المجموعة الأولى في 17 دقيقة فقط. كما كان المتوج بـ17 لقباً في البطولات الكبرى، مهيمنا في المجموعة الثانية حيث أنقذ ثلاث فرص لباوتيستا أغوت لكسر إرساله في الشوط الرابع، ومرتين أيضا في الشوط السادس.

وقال نادال "كانت بداية رائعة هنا (...) لقد اختبرت لحظات رائعة على هذا الملعب (في السابق)، وأنا أستمتع فعلا باللعب هنا".

وتابع "العودة من الإصابة ليست سهلة، وكان علي بذل الكثير من الجهد الذهني أيضاً لأكون مستعداً. حاولت أن أقدم أداء صلباً، وأسيطر بضرباتي الأمامية كلما سنحت الفرصة".

ورفع نادال سجله على ملاعب مونتي كارلو إلى 69 فوزاً في 73 مباراة، وتعود خسارته الأخيرة الى نصف نهائي 2015 أمام الصربي نوفاك دجوكوفيتش المصنف أول عالمياً حالياً، والذي كان قد بلغ بدوره الدور الثالث بفوز صعب على الألماني فيليب كولشرايبر 6-3، 4-6، و6-4.

ويلاقي نادال في الدور المقبل الفائز في مباراة الألماني يان لينارد شتروف والبلغاري غريغور ديميتروف.
                  
 تقدم زفيريف وتسيتسيباس       
         
وفي أبرز مباريات الأربعاء في مونتي كارلو، تفوق الألماني ألكسندر زفيريف (21 عاماً) على منافسه الشاب الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم (18 عاما) بنتيجة 6-1 و6-4، في مباراة اعتبر على أثرها المصنف ثالثاً عالمياً أنه قدم أداء هو من الأفضل له حتى الآن هذا الموسم.

وقال زفيريف الذي بلغ نصف نهائي مونتي كارلو في الموسم الماضي "هذه هي المرة الأولى هذا الموسم التي أشعر فيها بجاهزية جيدة فعلاً"، وذلك بعد خروجه المبكر من دورتي الماسترز السابقتين في الولايات المتحدة (الدور الثالث لانديان ويلز والدور الثاني لميامي)، والدور الثاني أيضاً لدورة مراكش المغربية التي اختتمت الأحد الماضي.

أضاف اللاعب الذي يعد من أبرز المواهب الصاعدة في عالم اللعبة "كنت أتدرب بشكل جيد لكنني لم أتمكن من نقل هذا الأداء الى المباريات".

وتابع الألماني المقيم في إمارة موناكو "أقطن على بعد 500 متر من هنا، وأشعر بالراحة على هذا الملعب. بدأت أشعر بشكل أفضل حيال أدائي (...) أنا مستعد بشكل جيد لموسم الدورات الترابية" الذي يتوج ببطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس أواخر أيار/مايو المقبل.

وحقق زفيريف فوزه على حساب كندي ناشئ يقدم أداء لافتاً في الأشهر الماضية، أتاح له التقدم من المركز 175 عالمياً العام الماضي، الى المركز 33 حاليا. لكن الألماني احتاج الى 30 دقيقة فقط للفوز بالمجموعة الأولى، وواجه منافسة أصعب في الثانية مع تبادل اللاعبين كسر الإرسال على مدى ثلاثة أشواط متتالية.

ويلاقي الألماني في الدور المقبل الإيطالي فابيو فونييني الذي بلغ الدور الثالث من دون أن يلعب، اذ اضطر منافسه الفرنسي جيل سيمون الى الانسحاب من مباراتهما في الدور الثاني بسبب آلام في الظهر.

كما تأهل الى الدور الثالث اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السادس، بعد فوزه على الكازاخستاني ميخائيل كوكوشكين 6-3 و7-5.

ويقدم تسيتسباس (20 عاماً) في الأشهر الماضية أداء من الأبرز بين اللاعبين الصاعدين، أتاح له بلوغ المركز الثامن عالمياً حالياً، بعدما بدأ عام 2018 وهو في المركز 91. وشدد اليوناني على حاجته الى "الإبقاء على تركيزي" على أرض الملعب، معتبرا أن توافر ذلك سيجعله "لا أخشى شيئاً" في أول دورة مهمة يخوضها على الملاعب الترابية.

وحقق النمسوي دومينيك تييم المصنف رابعاً في الدورة نتيجة إيجابية على حساب السلوفاكي مارتن كليزان 6-1 و6-4.