دورة جنيف: عودة غير موفقة لفيدرر على الملاعب الترابية

AFP


وكان فيدرر يخوض أول دورة له على ملاعب ترابية وتحديداً منذ السابع من حزيران/يونيو عام 2019 عندما سقط في نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس أمام الإسباني رافاييل نادال.

قال فيدرر بعد الخسارة "أعرف حدودي في الوقت الحالي"، مضيفاً "تنتظر الناس الكثير مني وأنا أيضاً لديّ الكثير من المتطلبات تجاه نفسي. أخرج من مباراة مع شعور قدرتي على اللعب بطريقة أفضل بكثير، هو شعور غريب وخيبة أمل".

وأردف "هذه هي المراحل التي يتوجب عليّ المرور بها. لا يجب أن أقسو على نفسي كثيراً".

وأكد فيدرر أنه سيجلس مع طاقمه التدريبي لوضع الخطط للأيام العشرة المقبلة، و"ما الذي رأوه من الخارج وربما لم أشاهده أو أشعر به"، خاتماً "سيكون هناك الكثير من المحادثات".

واستغل الإسباني كسر إرسال السويسري في المجموعة الأولى ليحسمها في صالحه، قبل أن يرد له فيدرر التحية في الثانية ليفرض مجموعة ثالثة حاسمة.

وبعد أن نجح فيدرر في كسر إرسال أندوخار في الشوط الثالث من المجموعة الأخيرة، تلاشى بطريقة لا تُفسر ليدرك الإسباني التعادل 4-4 ثم يكسر إرسال السويسري في الشوط التاسع في طريقه لحسم المباراة في ساعة و54 دقيقة. 

وفاز فيدرر بلقب واحد على الملاعب الترابية من بين ألقابه الـ20 في البطولات الأربع الكبرى (رقم قياسي بالتساوي مع نادال)، وذلك عندما توج بطلاً لبطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس عام 2009.

وشارك المصنف أول على العالم سابقًا مرة واحدة فقط من آخر خمس نسخ من البطولة الفرنسية، وبلغ نصف النهائي قبل عامين.

وعموماً عاد فيدرر قبل شهرين إلى الملاعب وشارك في دورة قطر المفتوحة في الدوحة بعد غياب 13 شهرًا بعد عمليتين جراحيتين في الركبة العام الماضي. وخرج السويسري من الدور ربع النهائي في ثاني مباراة له في الدورة، وقرر بعدها الانسحاب من دورتي دبي وميامي.

وكان فيدرر أعلن مشاركته في رولان غاروس وبطولة ويمبلدون التي يحمل رقمها القياسي مع 8 ألقاب، ومسابقة كرة المضرب في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.


>