ميدفيديف يتغلب على أوجاعه ويعبر إلى ثمن النهائي

AFP


ومع غياب "الثلاثة الكبار" عن أولى دورات الألف نقطة للماسترز لدى الرجال للموسم الحالي، كادت الدورة تخسر مصنفها الأول لدى الرجال مبكراً. لكن الروسي كان شجاعاً بما فيه الكفاية، وتغلب على الألم ليهزم الأسترالي أليكسي بوبيرين 7-6 (7-3)، 6-7 (7 - 9)، و6-4.

وقال ميدفيديف بعد المباراة التي استمرت ساعتين و16 دقيقة: "كنت أعاني من تشنجات حادة، في بعض الأحيان أثناء التبادلات، كان لدي انطباع بأن ساقي خرجتا عن السيطرة".

واضطر الروسي إلى البقاء واقفاً لدقائق عدة بدلاً من الجلوس على كرسيه، لإرخاء عضلات فخذيه وإعادة شحن طاقته بالسكر عن طريق أكل موزة.

وأضاف مبتسماً: "في الوقت نفسه، كان يجب أن أفوز بمجموعتين متتاليتين، ولن نتحدث عن التشنجات".
                  
إيسنر العادي

وأبدى المشجعون الروس القلائل في المدرجات قلقاً على مواطنهم، الذي بدأ بوضع مرهم على عضلات فخذيه. وكانوا محقين، حتى وإن حسم المباراة في الشوط الثالث أخيراً.

وهذه المرة الثانية التي يصل فيها ميدفيديف إلى هذه المرحلة من البطولة في مسيرته بعد العام 2019، وسيواجه في ثمن النهائي الأميركي فرانسيس تيافو المصنف 11.

وكالعادة، واصل إيسنر المصنف 18 والفائز بالدورة عام 2018، مشواره أيضاً متغلباً على الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم (11) بالأشواط الفاصلة 7-6 (7-5) و7-6 (7-5)، في إعادة لنصف النهائي الذي جمعهما قبل عامين وانتهى 7-6 (7-3) و7-6 (7-4).

وسيواجه الأميركي المخضرم (35 عاماً) في الدور المقبل، الأرجنتيني روبرتو باوتيستا أغوت (7)، الفائز على الألماني يان لينارد ستروف 4-6، 6-3، و6-2.


>