Reuters

ثبُتت إصابة رياضي أولمبي صربي بفيروس كورونا بعد أن أتت نتيجة فحصه ايجابية بعد وصوله إلى اليابان، قبل أقل من ثلاثة أسابيع على موعد انطلاق دورة الألعاب الأولمبية، وفق ما أعلن مسؤول في مدينة مضيفة الأحد.

وجاءت نتيجة عضو من فريق التجديف المكون من خمسة رياضيين، إيجابية بعد الفحص الذي خضع له في مطار هانيدا في طوكيو لدى وصول البعثة السبت، وفقًا لمسؤول في مدينة نانتو الواقعة في وسط اليابان، حيث يخطط الفريق للتدريب قبل الأولمبياد.

وُضع الرياضي في العزل فيما نُقل الأربعة الآخرون إلى مقر منفصل قريب من المطار، وفق ما أفاد المسؤول.

وقال لوكالة فرانس برس "كان من المقرر أن يصل أعضاء الفريق إلى مدينتنا اليوم ويبدأوا التدريب، ولكن من المرجح أن يُلغى البرنامج بأكمله".

وتأتي هذه الواقعة في الوقت الذي يستعد المنظمون لتشديد الإجراءات في المطارات بعد أن ثبتت إصابة عضوين من الفريق الأوغندي بعد وصولهما إلى اليابان الشهر الماضي.

قال هيديماسا ناكامورا، مسؤول كبير في اللجنة المنظمة للأولمبياد، الأسبوع الماضي إنه يجب عزل الفرق الأولمبية على الفور إذا وصلت إلى اليابان وثبتت إصابة شخص بفيروس كورونا.

عارض الرأي العام بشدة إقامة الألعاب هذا العام بسبب مخاوف من تفشي الوباء، على الرغم من أن استطلاعات الرأي الأخيرة اشارت إلى تراجع حدة المعارضة قليلا.

منع المنظمون حضور الجماهير من الخارج فيما سيُسمح بحضور جماهيري محلي بنسبة 50 في المئة من سعة كل منشأة، وبحد أقصى يصل الى 10 آلاف شخص في كل منها، مع الالتزام بأيهما أقل.
 


>