مسيرة لمشجعي الأفريقي التونسي على خلفية وفاة مشجع

Reuters

 

وانطلقت المسيرة من أمام مقر النادي بالعاصمة تونس وانتهت بوقفة احتجاجية بشارع الحبيب بورقيبة أمام مبنى "المسرح البلدي".

وردّد المحتجون أهازيج وأغاني غالباً ما يؤدونها في الملاعب لتشجيع فريقهم ورفعوا لافتات كتب عليها "شعار الوطن: نظام، حرية، إلاّ (عندما يتعلق الأمر بـ) حق عمر" و"يا شهيد لا تهتم الحرية تُفدى بالدم".

وطوّقت قوات الأمن المتظاهرين الذين أطلقوا الشماريخ، دون الدخول في مواجهات معهم.

وأعلن النادي الأفريقي بداية نيسان/أبريل الجاري، وفاة أحد مشجعيه بسبب أعمال عنف أعقبت مباراة الفريق مع أولمبيك مدنين (1-1) في الدوري المحلي، وأثير جدل حول سبب وفاة الشاب عمر واتهم أنصار الفريق قوات الأمن بقتله.

كما نعى النادي العاصمي، صاحب الشعبية الكبيرة، في بيان نشره عبر فيسبوك "المحب" عمر العبيدي.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خليفة الشيباني، خبر الوفاة وأنّ القضاء سيتولى البحث في القضية. 

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات اعتبر بعضها أنّ الشاب ألقى بنفسه في مجرى المياه، وأرجع البعض الآخر السبب إلى الهروب من قوات الأمن إثر مناوشات بين أنصار الفريقين.

وتتكرر في تونس أحداث العنف في الملاعب، وفي آذار/مارس، تعرضت غرفة النقل المباشر التابعة للقناة الرسمية "الوطنية" لاعتداء من قبل مشجعي النجم الساحلي على هامش مباراته مع النادي الأفريقي في مدينة سوسة.

وفي منتصف شباط/فبراير، أصيب 38 شرطياً إثر تعرضهم للرشق بقنابل دخانية وحجارة ومقاعد في مباراة بين الترجي الرياضي والنجم الساحلي في العاصمة تونس.


>