لوكلو.. "بروفة" مهمّة في الدوحة قبل تحدّيات ريو

Reuters

يبدو أنّ أحواض السباحة في أولمبياد ريو دي جانيرو العام المقبل ستكون مسرحاً لأكثر المعارك شراسة بين البطل الأميركي العائد مايكل فيلبس ونظيره الجنوب أفريقي تشاد لو كلو، إذ أنّ كل المؤشرات تؤكد بأن الصيف سيكون ساخناً جداً بين الطرفين في السباق لنيل الميداليات الأولمبية في البرازيل.

صحيح أنّ الصيف الفائت كان شاهداً على تراشق على المستوى الكلامي وصل إلى حد مطالبة لو كلو منافسه بالصمت والهدوء بعدما حقّق رقماً أفضل منه في سباق الـ 100 متر فراشة بعد صمود رقم فيلبس لأربع سنوات، لكن يبدو أن ما ستحمله الأشهر المقبلة سيكون حافلاً بالسباق نحو التألق على طريق الصعود إلى منصات الذهب.

وكان لو كلو قد حرم فيلبس من أن يصبح أول سبّاح يفوز بنفس سباق الرجال في ثلاث دورات متتالية حين خطف الميدالية الذهبية في سباق 200 متر فراشة ضمن مسابقة السباحة في أولمبياد لندن.

ويتطلع لو كلو إلى أن يصبح خلال الدورة الأولمبية المقبلة أكثر رياضي أفريقي على صعيد الرجال على الإطلاق حصولاً على الميداليات الأولمبية متفوقاً على العدّاء الإثيوبي كينينيسا بيكيلي المتخصص في سباقات العدو للمسافات الطويلة برصيد ثلاث ميداليات ذهبية وفضية واحدة.

ويحتاج لو كلو للفوز بذهبيتين على الأقل في ريو دي جانيرو لمعادلة رقم بيكيلي والذي حققت مواطنته تيرونيش ديبابا ثلاث ذهبيات وبرونزيتين لتكون الأفريقية الأكثر فوزاً بالميداليات في الأولمبياد على الإطلاق.

ويواصل لوكلو رحلة إعداده المثالية لدورة الألعاب الأولمبية إذ نجح مطلع الشهر الجاري بأن يكون صاحب نصيب الأسد من الذهب وحصل على 4 ذهبيات في الجولة السابعة (قبل الأخيرة) من منافسات بطولة العالم للسباحة التي أقيمت في الدوحة.

واكتسبت نسخة الدوحة أهمية كبيرة على اعتبارها مؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو، وهو ما أضفى مزيداً من الإثارة على المنافسات، بسبب رغبة أبطال العالم المشاركين في ضمان تواجدهم بدورة الألعاب الأولمبية الصيف المقبل.

وواصل السبّاح الجنوب أفريقي تفوّقه وتوّج بأربع ميداليات ذهبية في منافسات سباق 100 م فراشة وسباق 100 م حرة وسباق 200 م فراشة وسباق 50 م فراشة.

وحقّق لوكلو نجاحات أخرى في بطولة العالم الثانية عشر للسباحة في الحوض القصير "25 متراً" التي أقيمت في الدوحة في شهر كانون الأول/ديسمبر 2014، حيث حصد أربعة ألقاب فردية هي 200 متر سباحة حرة و50 متر و100 متر و200 متر فراشة، ورقم قياسي عالمي في سباق 100 متر، ونجح تشاد أخيراً بتأكيد مكانته ضمن نهائيات كأس العالم للسباحة 2015.

كما أكد لوكلو الذي بدأ مشاركاته العالمية في دورة الألعاب الأولمبية للشباب في سنغافورة عام 2010، وحقّق حينها 5 ميداليات ملونة، أن الخطوة المقبلة ستكون معسكراً سيقيمه في قطر من أجل التحضير للدورة الأولمبية.

ومما لا شك فيه أن التراشق الكلامي بين فيلبس ولوكلو كان قد بلغ الذروة حين سجل السبّاح الأميركي أفضل رقم في سباق 100 فراشة ببطولة الولايات المتحدة في سان أنطونيو الصيف المقبل، حيث قال السباح الجنوب أفريقي موجّهاً كلامه إلى فيلبس :" لا يمكن القول أنه من السهل أن تتسابق مع نفسك في بطولة محلية تعتبر أقل شأناً من المنافسات الأولمبية، لكن سيكون من الصعب أن ترى خلفك تشاد لو كلو في الخمسين متر الأخيرة يلاحقك وأنصحه بالتفكير بذلك ملياً".

مايكل فيلبس (الدولفين البشري) يكبر منافسه الجنوب أفريقي بـ 7 سنوات، وهو صاحب الرقم القياسي في عدد الميداليات الذهبية الأولمبية التي حملها حيث حصل حتى الآن على 22 ميدالية أولمبية منها 18 ميدالية ذهبية.