صور محمد علي تزيّن شوارع لويفيل

AFP

وكان رمز الملاكمة في العالم كلاي رحل يوم الجمعة الماضي عن عمر يناهز الـ74 عاماً، بعد معاناة استمرت ثلاثة عقود من داء باركنسون.

وتتحضّر المدينة التي تقع في الوسط الجنوبي للولايات المتحدة، منذ أيام لجنازة أسطورية تقام لواحد من أهم شخصيات القرن المنصرم، إذ من المتوقع مشاركة ما يفوق 600 ألف شخص بينهم شخصيات سياسية وفنية ورياضية.

كما أظهرت المدينة ترحيباً كبيراً بكل من يود حضور الجنازة من مختلف أنحاء العالم تماشياً مع وصية الراحل التي ركزت على أن يكون وداعه رسالة سلام للكرة الأرضية.

وفيما يلي صور تنقلكم إلى لويفيل محمد علي:

(لم تعاصر الأجيال الناشئة حالياً إنجازات محمد علي ولكنها بالتأكيد عرفت قيمته وتأثيره الكبير من خلال الحزن الذي لف العالم على وفاته)

(وفّرت بلدية لويفيل تذاكر مجانية لحضور مراسم جنازة محمد علي لكل من يود المشاركة فيها وقد اصطف الناس للحصول على هذه التذاكر من الساعات الأولى لطرحها)

(يطرح المصور السويسري إريك باخمان في منزله في كايزرستول، قرب زيورخ، صوراً قام بالتقاطها للبطل الراحل عام 1971 في زيوريخ. قبل نصف قرن تقريباً، أثناء نزاله مع الألماني يورغن بلين)

(لم يكن محمد علي رمزاً رياضياً فحسب بل كان مُلهماً للمدافعين عن الحقوق في أميركا والعالم)

( الحزن على رحيل البطل الأسطوري رافقه استذكار العديد من أشرطة الفيديو والصور التي يظهر فيها محمد علي كمتحدث بارع وقائد رأي)