جوشوا يُسقط كليتشكو بالضربة الفنية

AFP

وجاء فوز جوشوا، 27 عاماً، في الجولة الحادية عشرة من النزال ليتربع على عرش بطولة العالم في الوزن الثقيل فيضيف لقبي الرابطة العالمية للملاكمة WBA والجمعية العالمية للملاكمة IBO إلى احتفاظه بلقب الاتحاد الدولي للملاكمة IBF للمرة الثالثة وذلك بقرار من الحكم الذي أوقف المواجهة. 

وهذا الفوز الـ19 لجوشوا في 19 نزالاً. وبات أول بريطاني يجمع لقب بطولة عالم من منظمتين مختلفتين منذ لينوكس لويس عام 2002.

وهذه اول خسارة لكليتشكو بطل العالم السابق للوزن الثقيل والذي حمل اللقب العالمي لهذا الوزن على مدار تسع سنوات، بالضربة الفنية منذ 2004 حين انهزم امام لامون بروستر، وبات في رصيده 5 هزائم و64 فوزاً.

وأسقط جوشوا، الذي سقط في الجولة السادسة ولاول مرة في مسيرته، منافسه كليتشكو أرضاً في الجولة الخامسة مرة وفي الحادية عشرة مرتين.

 وقال جوشوا: "ماذا يمكنني القول؟ 19-0، ثلاث سنوات ونصف في اللعبة.. كما قلت لست المثالي لكنني احاول" وأضاف: "كما هو الحال في الملاكمة تترك الغرور على الباب وتحترم المنافس لذا تحية كبيرة لفلاديمير كليتشكو"

ودخل جوشوا النزال وهو الاوفر حظا للفوز وتوجه الى الحلبة وهو مبتسما امام اكبر حشد من الحضور في بريطانيا منذ ١٩٣٩.

وقال كليتشكو: "الرجل الافضل فاز الليلة انها ليلة ملاكمة هائلة" واضاف: "تواجه رجلان نبيلان الليلة وكان انطوني الافضل. الامر حزين انني لم اتمكن من الفوز".

وكان كليتشكو يمني النفس باستعادة لقبين من ثلاثة كان خسرها امام البريطاني الاخر تايسون فيوري بالنقاط في نوفمبر عام ٢٠١٥.

ولم يخض الملاكم الاوكراني اي نزال منذ ذلك الحين وقد انسحب فيوري من اعادة للمواجهة وقد دخل العملاق المخضرم اللقاء غير مرشح.

واظهر كليتشكو صلابة رهيبة في النزال وكان واضحا التأثير لفارق العمر الكبير واجمع خبراء لو أن الأوكراني أصغر بثلاث أو أربع سنوات لكان فاز.

وتحامل الاوكراني كثيرا على نفسه تحت لكمات جوشوا لكنه ظهر مترنحا في الجولة ١١ بعد سقوط اول فسقط مرة ثانية ما دفع الحكم لإيقاف المواجهة.