الملاكم البريطاني فيوري يمر بأوقات عصيبة

Reuters

قال عم الملاكم تايسون فيوري إن البطل البريطاني يمر "بمفترق طرق" ويتلقى مساعدة احترافية وذلك بعد تأجيل المواجهة الثانية على لقبي الرابطة العالمية والمنظمة العالمية للملاكمة لوزن الثقيل ضد الأوكراني فلاديمير كليتشكو بعد الإعلان عن أن الملاكم البريطاني "غير لائق طبياً" لخوض النزال.

واشتكى بيتر فيوري وهو في الوقت ذاته مدرب تايسون من أن الانتقادات الموجهة "سببت ضرراً كبيراً" للملاكم البالغ عمره 28 عاما.  وكانت المباراة تأجلت مرة سابقة في يوليو تموز الماضي نتيجة إصابة فيوري في الكاحل ثم حدد الشهر المقبل للمباراة قبل أن تلغى لسبب طبي غير محدد.

وقال بيتر فيوري في مقابلة مع محطة اي.اف.ال التلفزيونية التي تبث على الانترنت "هو بحاجة إلى المساعدة وسنصدر بياناً ربما يوم الثلاثاء."

وأضاف "عندما فاز ببطولة العالم أخبرني بأنه عاد وشاهد الصحف وتوقع بدء الاحتفالات لكنه قال إن حملة الانتقادات بدأت."

وتابع "كان يشتكي من الأمر كثيراً لكنه قال: "علي تقبل الأمر. فزت للتو ببطولة العالم وهذه هي الطريقة التي يعاملونني بها، وفي العديد من المرات كان يسأل لماذا يحدث كل ذلك ولماذا لا تتم الإشادة بما حققه ولماذا يشغل باله بذلك." 

وعانى فيوري من مشاكل أخرى حيث اتهمته الوكالة البريطانية لمكافحة المنشطات بانتهاك اللوائح بعد وجود أثار لمادة محظورة في تحليل لعينة بول خاصة به.

لكن فيوري صمم على براءته ويقاضي سلطات الملاكمة والوكالة البريطانية لمكافحة المنشطات.

وقال بيتر فيوري "هناك العديد من التساؤلات. الأمور مخيبة للمال لأننا نملك موهبة رائعة وندفعه للاكتئاب ووصل تقريبا إلى مفترق طرق."

وأضاف "هو في أسوأ حالاته. اعتقد أنه مر بمراحل صعود وهبوط في الماضي ربما كانت أكثر حدة في بعض الأحيان لكن ليس مثلما يتعرض له الآن.

لكن بيتر فيوري يتوقع عودة الملاكم البريطاني إلى الحلبة مرة أخرى.

وتابع "مئة في المئة سيعود. لا اعتقد أن تأثير الأمور سيكون سيئاً على المدى البعيد لكنه بحاجة للراحة لبعض الوقت للابتعاد عن الضغط وبحاجة إلى المساعدة الطبية واعتقد أنه سيكون على ما يرام بعد ذلك."